بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020
الصورة من مرفأ بيروت عقب الانفجار- إنترنت

بينهم نساء وأطفال.. عشرات الضحايا السوريين في تفجير مرفأ بيروت


عُثر على عشرات اللاجئين السوريين في #لبنان، بينهم نساء وأطفال، من بين ضحايا التفجير الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية #بيروت، الثلاثاء.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي، مقتل عشرات اللاجئين السوريين، إضافةً إلى عددٍ من الجرحى والمفقودين نتيجة التفجير الكبير الذي ضرب بيروت، حيث يُرجح ارتفاع العدد، لأن عملية البحث لا تزال جارية عن ضحايا تحت الأنقاض.

وعُرف من بين الضحايا (أيمن عاصم سليمان، حنا جورج عقباني، أيمن إبراهيم الحميش، عبد الحليم السالم، أيمن مصطفى الحمصي، مهيب خلوف محمد المخلف، فادي حسن الربيع، عبد الكريم، أحمد حداد، أحمد خلف أوجلا، أحمد خالد المحمود، أحمد محمود مهدي، أحمد سراس، علي حرجي، علي صبحي خلف، إمام محمود حامين، عارف ياسر بيك، أيمن ابراهيم يوسف، شاكيرا علي، دول محمود، فضيلة سواس، فواز حمد جاسم، غياث عبد المؤمن رزق، غيداء حاريثا، هلا إبراهيم عبد الرحمن، همام محمود المحمد، عيسى خضير، عبد المهيب مخلف العزيز المرشداني، نوال حمدان العذم، أيمن إبراهيم، محمد العبيد العيسى الصليبي، خالد وحود، فاروق الحاج صبحي السلو)، وذلك بحسب “المجلس الدولي الأعلى لمنظمات المجتمع المدني” في فيسبوك (مؤسسة دولية إنسانية مكونة من مجموعة ناشطين مدنيين في العالم).

في حين، أكد “علي عبد الكريم”، السفير السوري في لبنان، لصحيفة (الوطن) السورية المحلية، أنه يوجد «عدداً من الضحايا السوريين وعدداً آخر من الجرحى»، مشيراً إلى أن «السفارة تعمل بالتعاون مع السلطات اللبنانية على إحصاء أعدادهم، وأنها مستنفرة لتقديم كل ما يلزم من تسهيلات لأهالي الضحايا والجرحى».

وأوضح السفير، أن الأعداد «مرجِّحَةً للارتفاع»، منوهاً إلى أنه «لا تزال أعمال البحث عن ناجين مستمرة، وهناك مفقودين، نظراً لوجود عدد من العمال السوريين في المرفأ وعدد من المقيمين في المناطق المجاورة وفي مختلف مناطق بيروت».

وقد بلغ عدد ضحايا التفجير، 135 قتيل ونحو 5000 جريح، بحسب أخر إحصائية لوزارة الصحة اللبنانية، فيما يُقدر عدد اللاجئين السوريين في لبنان نحو مليون لاجئ يعيش غالبيتهم في مخيمات قريبة من الحدود مع سوريا، وفقاً لـ “مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”.


 


التعليقات