بغداد 9°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" ـ إنترنت

ضحايا فرنسيون يدفعون الرئيس “ماكرون” لزيارة لبنان.. ماذا قال للسلطات اللبنانية؟


وصل الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” إلى #لبنان اليوم، في زيارة تفقدية للاطمئنان عن بعض الرعايا الفرنسيين الذين أصيبوا بجروح خلال #انفجار_بيروت الذي وقع مساء الثلاثاء الماضي.

وتأتي زيارة “ماكرون” بعد يوم واحد من إعلان السلطات الفرنسية عن إصابة عدد من مواطنيها خلال انفجار المرفأ البحري، صادف وجودهم ضمن النطاق الذي تأثر بالانفجار.

وقالت وسائل إعلام لبنانية أن الرئيس “ميشيل عون” كان في استقبال نظيره الفرنسي على أرض المطار “رفيق الحريري”.

واستهل “ماكرون” زيارته بالحديث لوسائل إعلام، قبل أن يتوجه مباشرة لزيارة مكان الانفجار في المرفأ البحري.

وتحدث الرئيس الفرنسي قائلاً: «جئت لأوجه رسالة صداقة وتضامن مع الشعب اللبناني وضحايا انفجار #بيروت».

وأضاف: «الضحية الأولى لهذا التفجير هو الشعب اللبناني.. وسأقابل المعنيين لمعرفة ما حصل، وسنخوض حواراً صريحاً ويجب تحديد المسؤوليات ووضع حد للفساد والبدء بالإصلاحات كشرط للدعم».

وأكد الرئيس الفرنسي أنه سيلتقي بمندوبين عن المجتمع المدني، مؤكداً أن فرنسا التي وعدت بتقديم الدعم للشعب اللبناني ستقوم بذلك من «أدون أي شروط من السلطات اللبنانية».

وأشار الرئيس الفرنسي إلى وجود العديد من الضحايا الفرنسيين أحدهم مهندس، قائلاً: «نحن قلقون ولدينا الكثير من الجرحى وتخشى على مصير البعض».

وكانت #فرنسا قد أكدت استعدادها لتقديم الدعم للبنان، لتمكينه من النهوض وتجاوز الكارثة التي حلت به مساء الرابع من آب، إثر انفجار حاوية تحوي نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت أدت لمقتل 137 وجرح نحو 5 آلاف مواطن.


التعليقات