بغداد 31°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العراق يُصدّر منتجاته إلى الخارج ـ إنترنت

من مستورد إلى مُصدّر.. العراق يفلت من هيمنة إيران تجارياً


يتجه #العراق إلى التحول من مستورد للبضائع والمنتجات إلى مصدّرٍ لها، ضمن الخطة التي أعدّتها حكومة رئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي، في محاولة لعدم الاعتماد على #إيران من جهة، ورفد صندوقه المالي بالعملة الصعبة.

وأعلنت اليوم الخميس، الشركة العامة للصناعات التعدينية التابعة لوزارة الصناعة العراقية، تصدير منتجاتها الإسفلتية إلى دولة #الإمارات العربية المتحدة.

وذكر مدير عام الشركة عدنان الغنام في بيان أنه «تمَّ تصدير الوجبة الأولى من مادة “برايم كوت” المنتجة في معمل المنتجات الإسفلتية في محافظة #ديالى بكمية بلغت /600/ طن».

وأضاف الغنام أن «معمل المنتجات الإسفلتية في محافظة ديالى تم افتتاحه رسمياً في منتصف شهر حزيران الماضي ويعد الأول من نوعه في المحافظة، ويختص بإنتاج ثلاثة منتجات إسفلتية».

من جانبه، أكد ذكر معاون المدير العام ماجد حميد غضيب أن «هذه الوجبة تعتبر أول وجبة تصديرية من معمل المنتجات الإسفلتية في محافظة ديالى إلى دولة الإمارات العربية المتحدة».

موضحاً أن «إمكانية الشركة واستعدادها لتلبية الحاجة المحلية من مختلف المنتجات الإسفلتية إلى جانب طلبات التصدير».

إلى ذلك، قال الخبير الاقتصادي في العراق عبدالرحمن المشهداني إن «غالبية وزارات العراق قادرة على أن تغطي نفقاتها وترفد الميزانية المالية في البلاد بالعملة الصعبة ولكن الميليشيات المسلحة تمنع ذلك».

مبيناً لـ”الحل نت” أن «سطوة الأحزاب والفصائل المسلحة على الوزارات العراقية جعلت البلاد تحت هيمنة إيران، وباتت وزارتي الصناعة والتجارة بلا أي فائدة».

«تبدو حكومة الكاظمي متجهة نحو تحجيم الفصائل ونفوذها في الدوائر الحكومية والهيئات والوزارات، وبالتالي سيعود على العراق بالنفع مع خلال تشغيل المصانع ومنع استمرار الإتكال على #طهران».

وفي وقتٍ سابق، أعلنت وزارة التجارة العراقية منح الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية /49/ إجازة تصدير لتجار عراقيين لتصدير /14/ بضاعة لـ11 دولة.

وبحسب الوزارة فإن تلك المواد تم تصديرها للامارات وإيران وتركيا ولبنان وسوريا ومصر والأردن وليبيا وقطر والهند وهولندا.


التعليقات