بغداد 31°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
أمين عام حزب الله "حسن نصرالله" ـ إنترنت

“نصر الله” ينكر علاقته بانفجار “بيروت” ويهاجم وسائل الإعلام على طريقته (الغاضبة)


بعد 3 أيام من الحدث الدامي الذي وقع وسط العاصمة #بيروت، خرج أمين حزب الله “حسن نصر الله” بخطاب متلفز، دافع فيه عن حزبه الموالي لإيران، معتبراً أن لا علاقة له بتلك الشحنة المشبوهة من “نترات الأمونيوم”، التي أدى انفجارها لمقتل أكثر من 150 مواطناً وجرح ما يزيد عن 5 آلاف آخرين.

ظهور “نصر الله” التلفزيوني اليوم الجمعة، لم يختلف من حيث (الأسلوب والمضمون) عن سابقاته من خطاباته التي كانت تمزج ما بين اللين في الكلام والتهديد المبطن للخصوم، والإصرار على تكرار شعارات ما يعتبره «أولويات المقاومة في حماية لبنان ».

نصر الله، أنكر في حديثه أي معرفة لأجهزة الاستخبارات التابعة لحزبه بوجود حاويات “نترات الأمونيوم” في مرفأ بيروت، قائلاً: «اعلن وأؤكد أن لا شيء لنا في المرفأ.. لا مخزن سلاح ولا صاروخ ولا بندقية ولا قنبلة ولا رصاصة ولا نيترات».

لكن الأمين العام شدد على ضرورة الاستفادة من التعاطف الدولي مع #لبنان المنكوب ومبادرات الدول لإرسال المساعدات إلى البلد الذي شارف اقتصاده على الانهيار الكلي، وقال: « من رحم المأساة تولّد فرص والتعاطي الدولي مع الحادثة فرصة يجب أن يستغلها اللبنانيون ».

بالمقابل رفض نصر الله أي تدخل أو إملاءات دولية، قاصداً بشكل مبطن المبادرة التي دعا إلها الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” من بيروت يوم أمس، قاطعاً الطريق أيضاً على المطالبات المحلية الواسعة التي تدعو لتشكيل لجنة تحقيق دولية، بسبب عدم الثقة بأجهزة الدولة اللبنانية.

وبهذا الخصوص قال نصر الله: «إذا كانت مؤسسة الجيش اللبناني موثوقة لدي الجميع كلفوا الجيش بالتحقيق.. هناك خيار آخر القيام بتحقيق مشترك بحيث أن الجهاز الامني الذي تثقون به يكون موجوداً في التحقيق ».

ولم يوفر “نصر الله” الفرصة للهجوم على خصومه من منتقدي الحزب، حيث حملة الغضب للمطالبة بمحاسبة وسائل إعلام وصفها بـ «المنافقة » وطالب بـ”محاكمة المحطات” التي اتهمت حزب الله تحت “حجة حرية التعبير”.

وقال نصر الله « لا تزال وسائل إعلام حتى الآن تتحدث عن حزب الله وعلى طريقة إكذب إكذب حتى يصدقك الناس.. هذه المحطات لديها تاريخ في الكذب والتزوير وقلب الحقائق ».


التعليقات