بغداد 31°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
شوارع سوريا في ظل انتشار فيروس كورونا ـ إنترنت

17 طبيباً سوريّاً ضحيّة كورونا في دمشق… والوباء في انتشار مستمر


تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة «الحكومة السوريّة» خلال الأسابيع الأخيرة انتشاراً واسعاً لفيروس #كورونا، مع ارتفاع عدد المصابين، فيما تقول الشهادات الواردة من العاصمة دمشق أن الإحصائيّات التي تنشرها وزارة الصحّة لا تعبّر عن الواقع، حيث بات كورونا «وباءً منتشراً في كثير من المناطق السوريّة».

والأربعاء أعلنت مصادر محليّة أن الطبيب “رياض عجوز” وهو اختصاصي أمراض داخليّة، توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في العاصمة دمشق، ليرتفع عدد ضحايا كورونا من الأطباء في دمشق إلى 17 طبيباً.

ونعت «نقابة الأطباء في دمشق» طبيب التوليد وأمراض النساء “محمود عمر سبسوب”، إضافة إلى الطبيب “عزمي فريد” عضو الهيئة التعليمية في كلية الطب البشري بجامعة دمشق والطبيب “عزمي فريد” أحد أعضاء جمعية دعم التصلب اللويحي في سوريا، والاستشارية في أمراض السكري والتغذية العلاجية، كما نعت قبله كلاً من الدكتور “قاسم محمد عمار” والدكتور “إبراهيم حبي” والدكتورة “هيام شهاب” والدكتور “فارس العكل” والدكتور “إبراهيم الزعبي” جراء إصابتهم جميعاً بفيروس كورونا.

وتواجه الحكومة السوريّة اتهامات بعدم الشفافيّة حول الإحصائيّات التي تنشرها حول المصابين بفيروس كورونا، حيث تؤكد مصادر محليّة بأن الأعداد الحقيقية أكبر مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، فيما تشهد العاصمة دمشق وريفها ومدينة #حلب انتشاراً واسعاً للفيروس مع غياب الإجراءات الوقائيّة.

وتشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا، إذ لا تزال الحكومة السوريّة تستقبل الوافدين الإيرانيين من بلادهم والتي تعتبر أحد الأماكن الموبوءة بالفيروس، كما تغيب إجراءات التباعد الاجتماعي في الشوارع وأماكن التجمعات ما يزيد من خطر انتشار الفيروس المستجد وسط غياب الإجراءات الحكوميّة.

وكانت وسائل إعلاميّة موالية أفادت من جانبها بإغلاق مقر النقابة المركزيّة للفنانين في دمشق على مدار الأسبوع القادم، وذلك بعد اكتشاف عدد من الإصابات بفيروس كورونا بين العاملين في المقر، دون أن توضح فيما إذا كان المصابين بين العاملين في مقر النقابة موظفين أو فنانين.

وبحسب الإحصائيّات الرسميّة الصادرة عن وزارة الصحّة السوريّة فإن عدد الإصابات في مناطق سيطرة «الحكومة السوريّة» لم يتجاوز 999 إصابة، في حين سجلت الوزارة 45 حالة وفاة، بمقابل 311 تماثلوا للشفاء من كورونا.

 


التعليقات