بغداد 10°C
دمشق 7°C
الإثنين 1 مارس 2021
زيارات "عاشوراء".. النجف تدعو لـ"اللطم جلوساً" والصدر يُغرّد - الحل نت
اللطم في العراق ـ إنترنت

زيارات “عاشوراء”.. النجف تدعو لـ”اللطم جلوساً” والصدر يُغرّد


باتت زيارات “عاشوراء” المرتقبة في محافظات وسط وجنوب #العراق، التي تمثل حدثاً هاماً بالنسبة للشيعة في البلاد، هاجساً مرعباً للحكومات المحلية والمؤسسات الصحية، بسبب احتمالية انتشار فيروس “#كورونا” على نحو “كارثي”.

وأصدرت خلية الأزمة في محافظة #النجف سلسلة من التوصيات لأصحاب ما يُعرف بـ”المواكب الحسينية” خلال أيام شهر محرم، منها «ضرورة ارتداء الكمامة».

وذكر رئيس الخلية لؤي الياسري في بيان، أنه «لا يمكن لأحد منع الشعائر الحسينية، إلا أن على أصحاب المواكب أخذ الاحتياطات والالتزام بوصايا المرجعية والضوابط الصحية».

مبيناً أن الخلية «توصي الجلوس على الكراسي والمسافة بين واحد وآخر متر ونصف إلى مترين، وكذلك ارتداء جميع الحضور الكمامات وهذه المسؤولية تقع على عاتق صاحب الموكب».

وشدد على ضرورة «تعقيم المكان قبل وبعد المجلس، واختصار وقت المجلس، وعلى أن يكون “اللطم” جلوساً على الكراسي تفادياً لخرق التباعد المطلوب».

وتابع أن من ضمن التوصيات «عدم المصافحة ونحوها مطلقاً، كما نصحت كبار السن عدم الحضور حفاظاً عليهم، ولا سيما من لديه أمراض مزمنة وما شابه ذلك».

من جهته، طرح زعيم التيار الصدري #مقتدى_الصدر، اليوم الاثنين، مقترحات عدة بخصوص إحياء الشعائر الدينية الخاصة بـ”عاشوراء” والزيارة الأربعينية.

ودعا الصدر في تغريدة عبر “تويتر”، إلى «تنظيم حركة الزيارات الدينية، والابتعاد عن المهاترات الطائفية والالتزام بالوصايا الطبية، وامكانية الزيارة عن بعد».

وفي وقتٍ سابق، أكد الوكيل الفني في #وزارة_الصحة حازم الجميلي، عن خروقات وصفها بالكارثية في الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، فيما توقع حدوث ارتفاع في أعداد الاصابات بالفيروس في الأيام المقبلة.

الجميلي، قال في تصريحاتٍ صحافية إن «الحظر الشامل لم يطبق بالشكل السليم، وبالتالي من المتوقع أن ترتفع أعداد الإصابات نتيجة عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية من فيروس “#كورونا”».

ويسجّل العراق منذ أواخز يونيو/ حزيران المنصرم، إصابات يومية بين (2000 – 3000) حالة بـ “كورونا”، فيما كانت أعلى حصيلة قد سجّلها هي /3346/ إصابة، في (31 يوليو/ تموز) الماضي.


التعليقات