بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
"صبحي الطفيلي"، أمين حزب الله السابق- إنترنت

(فيديو)- أمين حزب الله السابق يفتح النار على نصر الله وإيران: “أنتم دمرتم لبنان وسوريا”


فتح “صبحي الطفيلي”، أمين حزب الله السابق، جبهة النيران على “نصر الله” و #إيران، مشيراً إلى أنهما السبب في تدمير #لبنان و #سوريا.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، فيديو لـ “الطفيلي”، قال خلاله إن “لبنان” «صار بيد اللصوص والخونة».

وأضاف، أن فوق رئيس الجمهورية، وفوق رئيس مجلس النيابي، وفوق “حسان دياب”، هو «أمين عام حزب الله»، مؤكداً  «إذاً هو الأساس»، على حد تعبيره.

وشدد “الطفيلي” على أن “أمين عام حزب الله” «هو الي لازم يتحاكم أولاً كـ “لبناني”، ومن وراءه خامنئي».

وتساءل، «من يتحمل المسؤولية ومن الحاكم؟»، لافتاً إلى «هلا بيجو بيقولولي بعلبك كل يوم فيها معارك ورصاص وعم تموت هالناس، ومين المسؤول، والله المسؤول الأمن المحلي، ليش ببعلبك الأمن المحلي يقدر يتحرك بدون أوامر من سلاح إيران في لبنان».

وأوضح أمين حزب الله السابق، بالقول: «ما حدا يقول عم تتعدا ع سلاح المقاومة، هذه ليست مقاومة، بعد الـ 2000 ليست مقاومة»، منوهاً إلى أن «هذا سلاح يخدم العدو الصهيوني، هذا السلاح حارس للعدو الصهيوني، هذا السلاح دمر سوريا، هذا السلاح دمر العراق، هذا السلاح دمر اليمن، هذا السلاح دمر لبنان، هذا السلاح فجر بيروت».

وعُرِف “صبحي الطفيلي”، بمواقفه المعلنة ضد التدخل الإيراني، وسياسات حزب الله وتدخله في الشأن السوري، وكان قد شارك مؤيدي الخميني في ثورتهم ضد الشاه، وبعد تسمله منصب الأمين العام لحزب الله لمدة سنتين، قيل آنذاك، إن الطفيلي أجبر على الاستقالة سنة 1991.

يأتي ذلك، بعد الاحتجاجات التي قام بها الآلاف من الشعب اللبناني، للإطاحة بالحكومة السياسية في لبنان، على خلفية التفجير الذي ضرب مرفأ بيروت الأسبوع الماضي.

وكان قد أعلن رئيس الحكومة اللبنانية “حسان دياب”، اليوم، استقالة حكومته، على الهواء مباشرةً، وذلك بعد الاحتجاجاتٍ الشعبية التي طالبت بمحاسبة الطبقة الحاكمة، وتحميلها مسؤولية التفجير، الذي تسبّب بمقتل أكثر من 150 شخصاً وإصابة الآلاف، بحسب إحصائياتٍ رسمية.


 


التعليقات