بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

تقرير أمني حذَّر الرئيسين عون ودياب قبل أسبوعين من انفجار بيروت


كشف تقرير أمني مسرب، أن تحذيراً من انفجار مرفأ #بيروت، وصل إلى الرئيس اللبناني “#ميشال_عون”، ورئيس الوزراء “#حسان_دياب”، الذي استقال من منصبه أمس الإثنين، قبل أسبوعين من وقوع #الانفجار.

وذكرت وكالة (رويترز) أن مديرية أمن الدولة في لبنان، أرسلت رسالة خاصة إلى عون ودياب في الـ 20 من تموز الماضي، تدعو إلى «تأمين 2750 طن من نترات الأمونيوم، في المرفأ على الفور».

وجاء في الرسالة، التي كشف عن مضمونها مسؤول أمني لبناني، أن «هناك خطر من أن هذه المواد في حالة سرقتها يمكن أن تستخدم في هجوم إرهابي».

ولفت المسؤول الذي شارك في كتابة الرسالة، إلى أنه حذر الرئيسين عون ودياب، من أن «تلك الكمية من المواد الكيميائية قد تدمر بيروت إذا انفجرت».

ولم يستجب مكتبا الرئاسة، ورئيس الوزراء إلى طلبات التعليق على رسالة 20 تموز، التي حذرت من الانفجار، بحسب المسؤول الأمني اللبناني.

وتقدم دياب أمس الإثنين، باستقالة حكومته، على خلفية انفجار بيروت، والغضب الشعبي ضد الحكومة، وتحميلها مسؤولية الانفجار والفساد وتردي الوضع المعيشي للبنانيين.

وبعد الانفجار، دعا لبنانيون إلى استقالة الرئيس اللبناني ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب، في حين أبدت دول تعتزم مساعدة #لبنان، تخوفها من وقوع المعونات بأيدي حزب الله اللبناني، الذي تصنفه دول عدة كتنظيم إرهابي.

يذكر أن 2750 طن من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في مرفأ بيروت منذ سنوات، قبل أن تنفجر لأسباب لا تزال مجهولة، في الـ 4 من آب الحالي، ما أدى إلى مقتل 160 شخصاً حتى الآن، وإصابة نحو 5 آلاف آخرين بجروح، ودمار هائل في مرفأ بيروت وأحياء في المدينة.


التعليقات