بغداد 30°C
دمشق 23°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
الصورة من الاحتجاجات التي قام بها متظاهرين في العاصمة اللبنانية "بيروت"- إنترنت

عشرات الجرحى في مواجهاتٍ جديدة بين قوى الأمن ومتظاهرين في “بيروت”


شهدت العاصمة اللبنانية #بيروت، مساء الثلاثاء، تجدد المواجهات بين متظاهرين وقوى الأمن اللبناني، ما أسفر عن وقوع عشرات الجرحى.

وذكرت وسائل إعلام عربية، أن قوى الأمن استخدمت «غاز مسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين» في حين، «رشق المتظاهرون، عناصر الأمن بالحجارة والمفرقعات النارية».

وأكدت، أن الصليب الأحمر اللبناني، قد «عالج 32 مصاب، ونقل 10 أخرين مستشفيات العاصمة لتلقي العلاج».

في حين، طلبت قوى الأمن الداخلي في تغريدة على تويتر، من المتظاهرين السلميين «الخروج فوراً من الأماكن التي تحصل فيها الاعتداءات»، مشيرةً إلى أنها «لن تقبل بالتعرض لعناصرها، مع استمرار أعمال الشغب وتكرار الاعتداءات على عناصر مكافحة الشغب».

وكانت اشتباكات عنيفة قد وقعت بين مُحتجين وعناصر الأمن، في محيط مبنى البرلمان وسط العاصمة بيروت، الاثنين، بعد محاولة قوى الأمن تفريق المتظاهرين بقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وتوجه الآلاف من المتظاهرين اللبنانيين، الثلاثاء، إلى مرفأ بيروت، بعد مرور أسبوع على حادثة الانفجار، مطالبين بإطاحة الرئيس اللبناني “ميشال عون” ورئيس البرلمان “نبيه بري”، ومحاسبة المسؤولين عن الانفجار، معربين أن استقالة الحكومة اللبنانية (حكومة حسان دياب) «لا تكفي».


 


التعليقات