بغداد 31°C
دمشق 27°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
القوات التركية في إقليم كردستان العراق ـ إنترنت

الجامعة العربية تصف العمليات العسكرية التركية بـ”الانتهاكات”: ندعم العراق في الرد


أدانت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية “الانتهاكات” العسكرية  التركية، في مناطق #إقليم_كردستان العراق ضد مواقع حزب العمال الكردستاني، فيما دعا البرلمان العربي، مجلس الأمن إلى تحركٍ عاجل لإيقاف “الاعتداءات”.

وبحسب وكالة الأنباء العراقية الرسمية، فإن «الجامعة العربية تدين الانتهاكات التركية المتكررة للسيادة العراقية».

وذكرت الجامعة العربية في بيان: «ندعم أي تحرك تقوم به #الحكومة_العراقية على الساحة الدولية».

في السياق، طالب البرلمان العربي، مجلس الأمن بالتحرك العاجل لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على العراق.

وأفاد رئيس البرلمان  مشعل بن فهم السُّلمي في بيان، بأن «هذه الأعمال العدائية السافرة والخروقات العسكرية المتكررة التي تقوم بها #القوات_التركية على الأراضي العراقية تُعد تعدياً خطيراً على سيادة جمهورية العراق، وانتهاكاً صارخاً لميثاق #الأمم_المتحدة والقانون الدولي والأعراف الدولية».

مؤكداً «تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع #العراق في الحفاظ على أمنه وسلامة مواطنيه ودعمه في كل ما يتخذه من إجراءات وتدابير للدفاع عن سيادته والتصدي لأي اعتداء على أراضيه».

كما طالب رئيس البرلمان العربي «مجلس الأمن الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لإيقاف الاعتداءات التركية المتكررة على سيادة جمهورية العراق حفاظًا على الأمن والسلم في المنطقة».

في العراق، أكدت مجلس الأمن الوطني العراقي، أن القوات الأمنية ستمارس كافة الوسائل للدفاع عن أمن البلاد وحماية مواطنيها، بعد القصف التركي الأخير.

وأدان المجلس «الاعتداء التركي على الأراضي العراقية واستهداف قادة من الضباط العراقيين».

مؤكداً أن «هذا العمل يعد تجاوزاً كبيراً لكل معايير التعامل بين الدول، وخرقاً لعلاقات حسن الجوار، وتهديداً كبيراً للأمن الوطني العراقي واستقرار المنطقة».

وعقب هذه التطورات، قالت وزارة الخارجية التركية، أخيراً، إن #أنقرة ستتخذ التدابير اللازمة لحماية أمن حدودها، في حال واصل العراق “تجاهل” وجود عناصر “بي كا كا” على أراضيه.

وأضافت في بيان أن «إرهابيي “بي كا كا” يستهدفون #تركيا من خلال المواقع التي يتمركزون فيها داخل الأراضي العراقية منذ سنوات طويلة، وأن هذه المنظمة تتحدى في الوقت نفسه سيادة العراق ووحدة أراضيه واستقراره».

وأسفرت الضربة التركية الأخيرة على الحدود العراقية، عن مقتل ضابطين في قوات حرس الحدود مع مسؤول في حزب العمال الكردستاني، وجرح ضابط وجنديين في حرس الحدود وعنصر من الاستخبارات العراقية.


التعليقات