بغداد 32°C
دمشق 22°C
السبت 26 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

مقتل قيادي في تنظيم «حراس الدين» بقصفٍ للتحالف شمالي إدلب


قُتِل قيادي في تنظيم «حراس الدين»، اليوم الخميس، باستهداف سيارته من قبل طائرة مسيرة، شمالي #إدلب، يُرجح بأنها تابعة لـ #التحالف_الدولي.

وقال ناشطون محليون لـ(الحل نت)، إن طائرات بدون طيار، يُرجح أنها تابعة لـ”التحالف الدولي”، استهدفت سيارة يقودها المدعو “أبو يحيى أوزبك”، أحد قادة تنظيم حراس الدين المبايع للقاعدة، بثلاثة صواريخ، ما أسفر عن مقتله، دون معلومات إضافية، إن كان أحداً برفقته.

وأوضح الناشطون، أن “أبو يحيى”، من الجنسية الأوزبكية، وتم استهداف سيارته العسكرية (نوع سنتافية)، بالقرب من مدينة “سرمدا” شمالي إدلب.

وأضافوا، أن الصواريخ المستخدمة في الاستهداف، لم تحدث انفجاراً كبيراً في المكان، إذ كان الدمار مقتصر على حفرة صغيرة في الأرض وبالمركبة المستهدفة فقط.

ويشغل المدعو “أبو يحيى الأوزبكي”، منصب مدرب معسكرات تأهيل العناصر المنطوية تحت اسم “حراس الدين”.

وفي الـ 14 من حزيران/يونيو، قُتِل قياديان اثنان، باستهدافٍ من قبل “التحالف الدولي”، في الحي الغربي من مدينة إدلب.

وتشكل فصيل “حراس الدين” من مجموعة ألوية وكتائب إسلامية منشقة عن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، وأعلن الفصيل بيعته لتنظيم القاعدة المصنف تحت قائمة الإرهاب.


 


التعليقات