بغداد 35°C
دمشق 28°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020
عمليات عسكرية تركيا في إقليم كردستان العراق ـ إنترنت

العراق يطلبُ مساعدة عربية لطردِ القوات التركيّة من أراضيه 


يواصل وزير الخارجية العراقي اتصالاته بنظرائه المصري، الأردني، السعودي والكويتي، بالإضافة إلى #جامعة_الدول_العربية لطلب دعمهم الدبلوماسي في مواجهة #أنقرة.

فقد قالت #وزارة_الخارجية_العراقية، إن #العراق حثّ حلفاءه العرب على المساعدة في إقناع #تركيا بسحب قواتها من الأراضي العراقية، حيث تداهم هذه القوات مواقع لـ #حزب_العمال_الكردستاني، على حد وصفها.

تأتي تصريحات وزارة الخارجية هذه، بعد يومين من مقتل ضابطين عراقيين رفيعي المستوى في هجومٍ بطائرةٍ مسيرة تركية على المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي في شمال العراق، وسط تصاعد التوترات بين أنقرة وبغداد.

واستدعت الخارجية العراقية للمرة الثالثة، يوم الأربعاء الماضي، المبعوث التركي في #بغداد للاحتجاج على الهجوم التركي والذي وصفته بـ «العدوان السافر» وانتهاك صارخ للسيادة العراقية.

وقال وزير الخارجية العراقي، #فؤاد_حسين، إنه اتصل بنظرائه المصري والأردني والسعودي والكويتي، وكذلك جامعة الدول العربية لطلب دعمهم الدبلوماسي في مواجهة ما أسماه بـ «العدوان التركي».

وأوضح “حسين” أنه دعا إلى «جهود عربية كبرى لتجنّب تطورات خطيرة، و كذلك إلى موقفٍ موحّد لإجبار تركيا على سحب قواتها التي تسللت إلى العراق».

وكانت تركيا قد شنّت منتصف حزيران الماضي، عمليةً عبر الحدود ضد حزب العمال الكردستاني، الذي أدرجته أنقرة وحلفاؤها الغربيون على القائمة السوداء كمجموعةٍ إرهابية.

وكان العمال الكردستاني قد بدأ تمرداً ضد أنقرة منذ عام 1984، وهو يستخدم منذ فترة طويلة التضاريس الوعرة في شمال العراق كقاعدةٍ خلفية لشن هجماته، حسب الإدعاءات التركية.

وعلى مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية، أقامت تركيا عشرات المواقع العسكرية داخل الأراضي العراقية لمحاربة الحزب.

من جانبه، أصدر السفير التركي في بغداد “فاتح يلديز” الخميس الماضي، بياناً اتّهم فيه العراق بـ «غض الطرف عن وجود إرهابيي حزب العمال الكردستاني على أراضيه».

وتقول مصادر كردية، إن الجهود المبذولة لإقناع تركيا بسحب قواتها لن تكون سهلة، لأن أنقرة مصممة على البقاء بحجة محاربة الإرهاب.

أما سلطات #إقليم_كردستان، فتعتبر حزب العمال الكردستاني منافساً لها، لكنها لم تكن قادرة على اقتلاعه من مناطقها في شمال العراق.

وقُتِل خمسة مدنيين على الأقل في مناطق مُتفرّقة داخل الإقليم الكردي منذ بدء الحملة التركية الأخيرة، بحسب مسؤولين محليين.

كما أعلنت أنقرة عن مقتل اثنين من جنودها، بينما أعلن حزب العمال الكردستاني وحلفاءه عن مقتل 10 من المقاتلين والأنصار.

 

المصدر: (The Defense Post)


 


التعليقات