بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020
صورة خاصة بموقع (الحل نت)

قصفٌ تركي جديد.. هذه المرة في دهوك


مُجدّدا.، قامت #تركيا بانتهاك سيادة الأراضي العراقية، بقصف جوي استهدف عناصر لـ #حزب_العمال الكردستاني، وأدى لمقتلهم جميعاً، وذلك في محافظة #دهوك بـ #إقليم_كردستان.

وسائل إعلام محلية عراقية، قالت، إن «القصف استهدف سيارة كانت تسير على الشارع العام بين قرية #رشانكي ومركز ناحية #زاويتة على بعد 20 كيلومتراً من دهوك».

وأضافت، أن «القصف أسفر عن مقتل جميع الراكبين في السيارة وهم /4/ من مقاتلي “حزب العمال” الكردستاني، فضلاً عن احتراق السيارة بالكامل».

وقُتلَ /5/ ضباط من #حرس_الحدود العراقي و /11/ شخصاً من #حزب_العمال الكردستاني بقصف طائرة مسيّرة تركية، شمال محافظة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، الثلاثاء.

وحسب تصريحات مصادر أمنية لوسائل إعلام محلية، فقد قُتل قائد حرس الحدود العراقي وآمر لواء الفوج الثالث، وقائد فوج آخر، وضابطين آخرين بقصف الطائرة المسيّرة.

كما قُتل «أكثر من 11 شخصاً من “حزب العمال الكردستاني” بالقصف، الذي استهدف اجتماعاً تفاوضياً ضم وفداً من بغداد من ضباط حرس الحدود مع حزب العمال».

والبارحَة، انتشرت قوات “حرس الحدود” العراقية بالتنسيق مع #قوات_البيشمركة في إقليم كردستان عند الشريط الحدودي مع #تركيا في #سيد_كان بأربيل و #زاخو بـ دهوك.

ومنذ يونيو المنصرم، تقصف تركيا، إقليم كردستان بذريعة استهداف “حزب العمال”، ومنذ ذلك قتل عشرات المدنيين، وأخليت عدة قرى يسكنها أكراد العراق في دهوك و #السليمانية.


التعليقات