بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020
إغلاق شوارع في بغداد ـ إنترنت

القوات العراقية تُغلق شوارع مدينتي “الصدر والشعلة” بالكتل الكونكريتية


وكالات

كشف عضو #مجلس_النواب العراقي عباس عليوي، اليوم السبت، عن قيام القوات الأمنية بإغلاق مداخل وشوارع مدينتي “الصدر والشعلة” في بغداد، بسبب تفشي فيروس “كورونا” إلى حدٍ واسع.

عليوي قال لصحافيين إن «الإجراء ليس أمنياً، إنما هي طريقة وقائية واحترازية لمواجهة فيروس “كورونا”».

مبيناً أن «هناك تخبطاً أمنياً في القرارات والإجراءات التي تتخذها قيادة عمليات بغداد، كونها طرائق عمل كلاسيكية ولا فائدة منها، كما من الخطأ وضع الأجهزة الأمنية في مواجهة الشعب العراقي، لغرض مواجهة قضية صحية».

ولفت إلى أن «قطع الطرق بالكتل الكونكريتية، بحجة مواجهة وباء “كورونا”، ليس له أي فائدة، بل له آثار سلبية كثيرة، منها التأثير على الوضع الاقتصادي للمواطن، وكذلك يسبب في زيادة الإصابات من خلال حصر المواطنين في منطقة واحدة الذي يؤدي في النهاية إلى إقامة تجمعات».

عقب هذا الإجراء، دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي،  رئيس الحكومة العراقية #مصطفى_الكاظمي، بالتوجيه لرفع الحواجز الكونكريتية من مدينة “الصدر”.

مؤكداً في بيان أن «الحواجز الكونكريتية تحاصر مدينة الصدر من جميع الجهات، وأنه إجراء غير صحيح من قبل قيادة عمليات #بغداد».

وبلغ مجموع الإصابات بفيروس “#كورونا” في عموم #العراق، 168290 إصابة، بعد إعلان وزارة الصحة أمس الجمعة، تسجيل أعلى معدل إصابات يومية منذ دخول الوباء للعراق، بواقع 4013 إصابة في مختلف محافظات العراق.

من جهتها، وصفت لجنة الصحة في #البرلمان_العراقي، إجراءات الحكومة بشان ملف مواجهة وباء كورونا بـ “الضعيفة، وأن حظر التجوال بات عديم الجدوى.

وكانت وزارة الصحة، قد حذرت، الأسبوع المنصرم، من حدوث نتائج وخيمة جراء الوباء، في حال استمرار المواطنين بتجاهل الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس “كورونا”.


التعليقات