بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
سامية حسين "عروس داعش" ـ إنترنت

بمساعدة تركيا.. «عروس داعش» تعود إلى بريطانيا مبتورة اليد والثدي


وكالات

أفادت صحيفة “ذي صن” البريطانية، في تقريرٍ نشرته اليوم السبت، بأن ما تُعرف بـ”عروس داعش” عادت مبتورة اليد والثدي إلى بريطانيا.

وبحسب التقرير فإن «#تركيا سهلت عبور الإرهابيين إلى التنظيم الذي هزم في #سوريا على يد قوات #التحالف_الدولي العام الماضي».

اسمها الحقيقي سامية حسين، وتبلغ من العمر 25 عاماً، وأصيبت بجروح بالغة في غارة جوية في سوريا وعادت عبر مطار هيثرو بجواز سفرها البريطاني، بحسب معلومات التقرير.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الشرطة البريطانية قوله إن «التحقيق جار مع سامية، ويتم التحقيق في علاقاتها وادعاءاتها جنائياً».

وأسرت في معركة الباغوز، آخر معاقل التنظيم المتطرف في شمال سوريا، وتم احتجازها من قبل شرطة مكافحة الإرهاب لدى عودتها في فبراير الماضي.

بعد سقوط الباغوز العام الماضي، انتهى بها المطاف في مخيم “الهول” للاجئين، الذي يديره الكُرد في شمال سوريا إلى جانب عروس “داعش” الأخرى الشهيرة، شميمة بيغوم.

وادعت خلال احتجازها في مخيم “الهول” أنها استدرجت إلى سوريا من قبل مربية عبر الإنترنت وأرادت فقط «مساعدة الأطفال المسلمين المحاصرين في الصراع»، وفقاً لقولها.

وأضافت أن «أغلب الإرهابيين الذين يأتون من #أوروبا كانوا يدخلون من تركيا إلى سوريا بكل سهولة دون توقيفهم من قبل حرس الحدود».

وذكرت الصحيفة أنه «منذ عودتها إلى #بريطانيا، تم التعرف عليها فوراً، وقد وضعت عليها قائمة مراقبة أمنية».

وتقول الشرطة إنها «اعتقلت للاشتباه في انتمائها إلى منظمة محظورة بموجب المادة 11 من قانون الإرهاب لعام 2000، وأن التحقيق مستمر معها».


التعليقات