بغداد 31°C
دمشق 32°C
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020
أثناء مراسم دفن الشاب في منطقة "ماردين"

عائلة سورية تطالب بالعدالة لمقتل أحد أفرادها في تركيا


طالبت عائلة سورية بتحقيق العدالة لمقتل أحد أفرادها أثناء عمله على يد مواطن تركي منذ أيام جنوب شرقي #تركيا.

وجرت مراسم دفن الشاب السوري “مؤيد الملحم”، البالغ من العمر 24 عاماً الخميس، في ولاية ماردين جنوب شرقي البلاد.

وشارك عشرات اللاجئين السوريين والأتراك من بينهم مسؤولين في حزب العدالة والتنمية بتشييع جثمان الشاب السوري.

وحسب إفادة شقيق القتيل، فإن مؤيد متزوج ولديه ثلاثة أطفال، وكان قد خرج للعمل في قرية “خليلة” في ريف ماردين في مجال رصف الطريق، ليحصل جدال بينه وزملائه مع مسن تركي كان قد اعتاد على سرقة أحجار الرصف، وفق ما نقله موقع “جسر تورك”.

وعاد المسن التركي إلى منزله ليأتي ببندقية صيد ويطلق النار من مسافة قريبة على الشاب مؤيد، حيث أصيب برصاصتين في البطن، ورغم محاولات إسعاف الشاب السوري وتدخل الأطباء إلا أنه فارق الحياة.

ونقل جثمان الشاب إلى مشفى ماردين الحكومي بغرض التشريح وإثبات سبب الوفاة ليتم دفنه فيما بعد، بينما ألقى الأمن التركي القبض على القاتل من أجل التحقيق معه.

وحسب شهادات من أقارب المتوفى لوسائل إعلام تركية نشرت، الجمعة، فإن الشاب كان «شخصاً ودوداً وذو سمعة طيبة ويعمل بمفرده لإعالة عائلته، ولا يعرفون كيف حصل ذلك، مطالبين بالإنصاف وتحقيق العدالة لقضية مقتل قريبهم».

 

 


التعليقات