بغداد 33°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020
الصورة من الشارع العام في مدينة "القامشلي"- عدسة (الحل نت)

الإدارة الذاتية تفرض ارتداء الكمامات في الأماكن العامة.. تحت طائلة “المخالفة”


فرضت #الإدارة_الذاتية، اليوم الأحد، على السكان في مناطق سيطرتها «ارتداء الكمامة في الأماكن العامة والأسواق والدوائر الرسمية، ابتداءً من يوم الثلاثاء القادم».

جاء ذلك، وفقاً لما نشرته “الإدارة الذاتية” على صفحتها في “فيسبوك”، وشدّدت على أن عدم الالتزام بارتداء الكمامة، «يعرض صاحبها إلى المخالفة بمبلغ 1000 ليرة سورية».

وشهد المنشور تفاعلاً من رواد التواصل الاجتماعي، حيث علق أكثر من ألف متابع، أشار فيه الغالبية، إلى ارتفاع أسعار الكمامات، وضرورة توفيرها بأسعار رمزية، أو توزيعها مجاناً من قبل “الإدارة الذاتية” أو المؤسسات المدنية.

وعلّق “محمود الشيخ” على المنشور، «على أصحاب القرار والمعنيين، أن يقوموا بتوزيع الكمامات لكل الأهالي، 80٪ من الأهالي في #الرقة لا يملكون حاجاتهم اليومية وتأمين رغيف الخبز لعائلاتهم، وعلى المنظمات العاملة في الرقة حق وواجب عليها توزيع الكمامات والمواد المعقمة والتنظيف، للعائلات في هذه المدينة».

فيما علّق “عيسى النافع” «لسه ما نزل القرار، صار حق الكمامة العادية 500 ليرة شلون لما يطبق بدها تصل 1000»، على حد تعبيره.

وقال “محمد عبدو”، «يلي طالع القرار، هل يعلم أن مدة استعمال الكمامة 3 ساعات، وإذا كانت عيلة مؤلفة من خمس أشخاص ماذا يعملون، معاً لقانون الكمامة عليك والالتزام علينا».

أما “حسين الأحمد” فعبر بكلامه، «يعني الفقير ماكلها على كل الحالات، إذا لبس بدو حقها 1000 وأكثر، وإذا ما لبس بدو 1000 غرامة، وهو يا دوب مأمن ربطة الخبز».

واعتبر “Fanar Ahmed” أن «القرار سليم، وحبذا لو يتم توفير الكمامات بأسعار أرخص».

أما “فرح السويحة- أم عبود”، قالت «أي لازم هالقرار مشان صحة الجميع، الله يقدر الكل يستعمل الكمامة، الله يبعد الوباء عن هالشعب».

وكانت “الإدارة الذاتية” قد أعلنت صباح الأحد، عن وفاة مصاب بكوفيد-١٩ يبلغ 59 عاماً، بمدينة #الحسكة، ليرتفع عدد حالات الوفاة بالفايروس إلى ١٣ حالة،من أصل ٢٠٤ حالة صابة ومنها ٢١ حالة شفاء، في مناطق شمال وشرق سوريا.


 


التعليقات