بغداد 32°C
دمشق 26°C
الإثنين 21 سبتمبر 2020
عنصر من فصائل «الجيش الوطني» الموالي لتركيا في مدينة "رأس العين"- إنترنت

مظاهرة في “رأس العين” تطالب بإيقاف انتهاكات «الجيش الوطني» وتوفير الخدمات


تظاهر العشرات من أهالي #رأس_العين(سري كانيه) شمالي #الحسكة، اليوم الاثنين، أمام البوابة الحدودية مع #تركيا، للمطالبة بتوفير الخدمات الأساسية في المنطقة، إضافةً إلى إيقاف الانتهاكات التي تقوم بها فصائل «الجيش الوطني» الموالي لتركيا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن «المتظاهرون، طالبوا الجانب التركي بالتدخل للحد من انتهاكات الفصائل المستمرة بحقهم، وطالبوا أيضاً بتوفير الخدمات الأساسية من الماء والكهرباء في المنطقة، بعد قطعها منذُ نحو أسبوع لأسباب غير معروفة».

وأضاف المرصد، أن «”الشرطة العسكرية” قد داهمت اليوم منازل المواطنين في قريتي “حليوة” و”مضبعة” بريف رأس العين، بحجة البحث عن مطلوبين، حيث سرقت ذهب وأموال، بالإضافة إلى إهانة وشتم أصحاب المنزل».

وكان المرصد الحقوقي قد وثق في الـ 14 من الشهر الجاري، سرقة الفصائل لكابلات شبكات كهربائية في مناطق سيطرتها، وذلك «لإعادة تدويرها وصهرها سبائك من الألمنيوم والنحاس، وبيعها في تركيا».

وتستمر الفصائل الموالية لتركيا بانتهاك منازل المدنيين وسرقة الأملاك العامة والخاصة، في مناطق “نبع السلام”، منذ دخولها المنطقة في تشرين الأول/أكتوبر من العام الفائت.


 


التعليقات