بغداد 33°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020
عناصر من فصائل المعارضة السورية بعد اسقاط مروحية من قبل الجيش التركي بالقرب من بلدة قيمناس شرق "إدلب"- عدسة (الحل نت)

فصائلٌ من «المعارضة السورية» تُسقِط طائرتي استطلاع روسيتين بريفِ “إدلب”


أسقطت فصائلٌ من «المعارضة السورية»، اليوم الثلاثاء، طائرتي استطلاع روسيتين، في ريفي محافظة #إدلب الغربي والجنوبي.

وقال ناشطون محليون لـ(الحل نت)، إن «فصائلٌ من “المعارضة السورية”، أسقطت طائرة استطلاع روسية عن طريق استهدافها بصاروخ مضاض للطيران بأجواء بلدة “كفرتخاريم” غربي إدلب».

وأضاف الناشطون، أن «طائرة استطلاع تحمل قنابل متفجرة صغيرة اُسقِطت أيضاً عن طريق استهدافها بصاروخ، بالقرب من قرية “معربليت” شرقي مدينة #أريحا جنوبي إدلب».

وكانت قد تمكنت “فصائل المعارضة” في ريفي إدلب و #اللاذقية، من إسقاط طائرتي استطلاع روسيتين، قبل يومين، خلال تحليقهما لإجراء عمليات الرصد والمراقبة فوق مناطق سيطرة الفصائل، بغية «تحديد الأهداف وضربها».

وفي تطورٍ ملفت منذ وقف التصعيد عقب الاتفاق التركي الروسي في الخامس من آذار/ مارس الماضي، استهدفت القوات الروسية بصاروخ (أرض- أرض)، اليوم، منطقة “الشيخ بحر”، بالقرب من مدينة “معرة مصرين”، تلاها خمس غارات جوية لسلاح الجو الروسي.

يأتي ذلك، في وقتٍ تواصل قوات #الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية، تصعيدها العسكري على منطقة “جبل الزاوية”، بالقصف المدفعي والصاروخي، مع تصاعد فرضيات المواجهة بعملية عسكرية قد تكون قريبة، إلا أن موعدها ليس واضحاً.


 


التعليقات