بغداد 30°C
دمشق 28°C
السبت 19 سبتمبر 2020
عناصر من المليشيات الإيرانية في ديرالزور ـ إنترنت

مجدداً.. “الثوري الإيراني” يفتتح باب التطوّع ضمن صفوفه في ديرالزور


ديرالزور (الحل نت)- افتتحت مليشيات #الحرس_الثوري الإيراني مجدداً، باب التطوّع ضمن صفوفها في محافظة #دير_الزور شرقي #سوريا، بعد وقفه خلال الأشهر  الماضية.

وقال مراسل (الحل نت): «إن عدد المتطوعين بلغ خلال اليومين الماضيين 77 شاباً من مدينة #البوكمال والنواحي التابعة لها، بالإضافة لـ 33 شاباً من مدينة #الميادين».

وأشار المراسل إلى أن المتطوعين الجدد وعُدوا برواتب شهرية تقدر بـ 55 ألف ليرة سورية، قابلة للزيادة بعد انتهائهم من الدورة التدريبة، إضافة لتسوية أوضاع الشبان القادمين من المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (#قسد) في المحافظة».

ومن المقرر أن يخضع العناصر الجدد لدورة تدريبية بمدينة دير الزور مدتها أسبوع واحد، وسيتم بعدها فرزهم ضمن المحافظة كعناصر حماية وحراسات لنقاط ومواقع المليشيات الإيرانية في المنطقة.

وقال أحد الشبان المتطوعين في تصريح خاص لـ (الحل نت): إن «إيران تقوم مباشرة بعمل “تسوية وضع” للشخص المتطوع ما يجعل القوات السورية الحكومية غير قادرة على سوقه للخدمة الإلزامية».

واعتادت قيادات المليشيات الإيرانية استمالة المتطوعين من أبناء دير الزور عبر العديد من الإغراءات كتقديم المأكل والملبس والسماح لهم  بالاستيلاء على منازل للإقامة فيها ضمن مكان خدمتهم.

وتنتشر الميليشيات الإيرانية في عموم محافظة دير الزور، وتهيمن على مدينة “البوكمال” بشكل كامل، وتتخذ من منازل المدنيين النازحين مقرات لها وسكن لعناصرها وعائلاتهم.

و أبرز تلك الميليشيات “الحرس الثوري” و ألوية “فاطميون” و”زينبيون” و”القدس” و”الحشد الشعبي” و”حزب الله” بشقيه العراقي واللبناني.


التعليقات