بغداد 31°C
دمشق 27°C
الإثنين 28 سبتمبر 2020
العملة العراقية ـ إنترنت

في العراق.. البنك المركزي يدعو إلى عدم اكتناز الأموال في المنازل


وكالات

بالتزامن مع الأزمة المالية في #العراق، وتوجه السلطات إلى اعتماد سياسة التقشف نسبياً، دعا البنك المركزي العراقي، المواطنين إلى عدم كنز الأموال في المنازل، والتعامل مع المصارف وشركات الوساطة المالية أثناء التبادلات النقدية الكبيرة.

وذكر البنك في بيان أنه «يسعى من خلال هذه التوجيهات إلى الحفاظ على الكتلة النقدية للمواطنين، وتجنب حالات السرقة والاحتيال، وترويج العملات النقدية المزيفة».

مشدداً على «ضرورة التقليل من التبادل التجاري بالعملات الورقية التي أثبتت الدراسات الطبية أنها ناقل فاعل للفيروسات والبكتيريا، خصوصاً وأن البلد يمر بأزمة انتشار لفيروس “#كورونا”».

وأشار إلى أنه «يتبنى آليات انتشار الشمول المالي في العراق الذي يعزز الثقافة المصرفية والتحول إلى التبادل النقدي بواسطة التعاملات المصرفية ذات التقنيات الحديثة وبكافة أشكالها».

يشار إلى أن العراق يمر بأزمة مالية، ووفقاً لبعض المختصين فإن من سبل علاجها «تشجيع العراقيين على وضع أموالهم في البنوك، التي تقوم بضخها في السوق على شكل استثمارات، بدلاً من ادخارها في المنازل».

وكان النائب عن تحالف “#سائرون” رياض المسعودي، قد أكد في وقتٍ سابق، أن الشعب العراقي يمتلك داخل المنازل مبلغ /37/ تريليون دينار عراقي.

المسعودي قال في تصريحاتٍ صحافية، إن «مشكلة العراق المالية ستنتهي مع تحويل الأموال إلى “فيزا كارت”، حيث يتواجد لدى الشعب العراقي وداخل المنازل 37 تريليون دينار، وهذا المبلغ بالإمكان وضعه في المصارف لتنمية البلد والاستفادة منه كما هو معمول به في مختلف دول العالم».

موضحاً أن «العراق لا يعاني من أي مشكلة تتعلق بالأموال، ولكن المعاناة تكمن في سوء إدارة المال».

ويعاني العراق من أزمة مالية خانقة منذ أشهر بسبب انهيار أسعار #النفط، وتداعيات فيروس “#كورونا” الذي سبب أضراراً اقتصادية بالغة في البلاد.


التعليقات