بغداد 33°C
دمشق 23°C
الجمعة 25 سبتمبر 2020
رئيس جمهورية العراق برهم صالح ـ إنترنت

وفاة مستشار رئيس الجمهورية بـ “كورونا” والرئيس العراقي ينعاه.. الإصابات بتزايد


توفي مستشار رئيس الجمهورية العراقي #أحمد_بامرني، الجمعة، بعد إصابته بفيروس #كورونا المستجد، في وقت لا يزال الوباء يضرب #العراق بقوة.

ونعى رئيس الجمهورية، #برهم_صالح في بيان رسمي، مستشاره، قائلاً: «سنظل نستذكر بفخر واعتزاز دوره النضالي الوطني في مقارعة الطغيان والدكتاتورية».

«كما نستحضر بتقدير واحترام حرصه وإخلاصه المهني في جميع المسؤوليات التي تولاها، سفيراً للعراق في #السويد و #إيطاليا، وآخرها عمله مستشاراً دبلوماسياً لرئيس الجمهورية».

فيما يخص “كورونا” وانتشاره في البلاد، سجّلت #وزارة_الصحة العراقية، /428٨/ إصابة جديدة، /75/ حالة وفاة، /3246/ حالة شفاء، إبّان الـ /24/ ساعة المنصرمة.

وفحصت وزارة الصحة /24.761/ نموذجاً في كافة المختبرات المختصة، الجمعة، ليكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ تفشّي “كورونا” هو /1.393.488/، حسب الوزارة.

وعلّق المتحدّث باسم وزارة الصحة #سيف_البدر، في وقت سابق بالقول، إن «سبب تزايد الإصابات هو عدم الالتزام بإجراءات الوقاية من لبس الكمامة والتعقيم والتباعد الاجتماعي».

وأردف أثناء مقابلة متلفزة أجريَت معه، أن «أغلب الوفيات جراء الفيروس، تحدث بسبب التأخر في الحضور للمستشفيات، أو استخدام علاجات غير مصروفة من وزارة الصحة».

وكان وزير الصحة العراقي #حسن_التميمي، قال إن «الحظر الجزئي يجب أن يستمر؛ لأن الهدف هو تقليل الحركة والاختلاط»، مُلوّحاً «بإعادة الحظر الشامل إن استمر عدم الالتزام».

وحذّر “التميمي” في مقابلة متلفزة، «من خروج وباء “كورونا” عن السيطرة في عموم مناطق العراق، وأن المنظومة الصحية ستشهد مشاكل صعبة نتيجة عدم التزام المواطنين بإجراءات الوقاية».

وبلغ المجموع الكلّي لإصابات “كوفيد – 19” في العراق /197.086/، بينما وصلت الوفيات جراء الوباء المستجد إلى /6283/ حالة، فيما بلغت حالات الشفاء /140.446/ حالة.


التعليقات