بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020
موسم جديد من احتجاجات العراق ـ إنترنت

تصعيدٌ في جنوب العراق.. تظاهراتٌ غاضبة وهدم لمكاتب الأحزاب


عقب سلسلة الاغتيالات التي استهدفت ناشطين ومتظاهرين في مدن جنوب العراق، أقدم محتجون غاضبون، اليوم السبت، على إحراق مبنى مكتب #مجلس_النواب في محافظة #البصرة، بعد محاصرته وغلقه.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة أظهرت متظاهرين أضرموا النار في مكتب مجلس النواب في البصرة، وانسحاب القوات الأمنية من مكان الحادث.

أما في #الناصرية، مركز محافظة ذي قار، فقد أشتدت ضراوة التظاهرات، حيث قام متظاهرون بهدم مكاتب أحزاب سياسية، عبر استخدام الجرافات والآليات الكبيرة.

يأتي هذا عقب اغتيال الناشط من البصرة تحسين أسامة، والناشطة المدنية ريهام يعقوب، فيما فشلت محاولة اغتيال المتظاهرين “عباس صبحي والناشطة لوديا ريمون”.

وكان رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، المتواجد حالياً في #واشنطن، قد وعد المحتجين باتخاذ ما يلزم لتضطلع القوى الأمنية في محافظة البصرة بواجباتها.

واندلعت الاحتجاجات في بغداد في الأول من أكتوبر 2019، بسبب الفساد المستشري، فيما امتدت إلى المحافظات الجنوبية، لتتحول فيما الى الدعوة لإسقاط الطبقة السياسية وانهاء النفوذ الإيراني في العراق.


التعليقات