بغداد 27°C
دمشق 35°C
الخميس 1 أكتوبر 2020
الصورة من الإنترنت

إيقاف جلسات ⁧‫اللجنة الدستورية‬⁩ السورية في جنيف لوجود إصابات بـ”كورونا” بين الوفود


أكد مصدر خاص من داخل الهيئة العليا للتفاوض لـ(الحل نت)، أن “غير بيدرسون”، المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أعلن عن وجود ثلاث إصابات بفايروس #كورونا، ضمن الوفود المشاركة في الجولة الثالثة المصغرة لـ”اللجنة الدستورية” السورية في #جنيف، ما أدى إلى إيقاف الجلسة.

ويشارك في هذه الجولة، وفود من #الحكومة_السورية، ووفد من “المعارضة السورية”، ووفد من منظمات المجتمع المدني، تم استثنائهم بشكلٍ حصري من الحكومة السويسرية بخصوص الإجراءات الصارمة التي تتخذها تجاه الوفود القادمة، والذين يخضعون لفترة حجر مدتها 14 يوماً.

وبحسب المصدر، لم يتم تحديد الإصابات من أي الوفود، إلا أنه تم الحجر عليهم لمدة أسبوعين، إضافةً إلى إقامة الحجر على كافة أعضاء الوفود، خوفاً من انتشار الفايروس بينهم، ووجود حالات عدوى أثناء تواجدهم في نفس المكان.

ولا يُعرف إن كانت المفاوضات ستستأنف بعد انقضاء مدة الحجر، أم أنه ستكون هناك فترة إضافية للتأكد من خلو المدعوين من الإصابات.

وكان من المُقرر أن تناقش الجلسة، أعمالها اليوم الاثنين وتستمر حتى يوم الجمعة القادم، بما يخص الركائز الأساسية الوطنية في سوريا، إلا أنها توقفت مباشرةً لحظة اكتشاف الإصابات.

والتقى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، أمس، “أنس العبدة” رئيس هيئة التفاوض السورية في “جنيف”، على هامش تحضيرات الجولة الثالثة للجنة الدستورية.

إلى ذلك، كان وفدا الحكومة والمعارضة السورية، قد استعرضا الاستعدادات من طرف هيئة التفاوض للانخراط بأعمال الجولة الثالثة، في سبيل نجاحها، بعد عدة لقاءات ثنائية مع المبعوث الدولي وأطراف أخرى.

في حين، أكد الطرفان ضرورة أن يتم العمل على تنشيط باقي سلال القرار 2254 بالتوازي مع سلة اللجنة الدستورية، فضلاً عن أخذ متطلبات وطموحات 13 مليون نازح ولاجئ سوري، بعين الاعتبار.


 


التعليقات