بغداد 35°C
دمشق 26°C
الجمعة 18 سبتمبر 2020
نقطة تفتيش تابعة لهيئة تحرير الشام - إدلب

آخر ضحاياها مدير مخيّم.. تصاعد وتيرة الاغتيالات في إدلب


قتل المدير السابق لمخيّم السلام وعضو في جمعيّة «الشام الخيريّة» في محافظة إدلب “محمد طالب رحال”، وذلك إثر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، أمام منزله  في بلدة باريشا غربي سرمدا بريف إدلب الشمالي.

ونقل مراسل «الحل نت» عن مصادر محليّة قولها: «إن مجموعة مسلّحة هاجمت رحّال أمام منزله، وأطلقت الرصاص باتجاهه، ما أسفر عن مقتله على الفور، فيما عملت الجهات الأمنيّة التابعة لهيئة تحرير الشام على اعتقال أشخاص في المنطقة بتهمة تنفيذ عمليّة الاغتيال».

وينحدر رحّال من بلدة تفتناز شرقي محافظة إدلب ويعمل منذ عام 2014 بمجال العمل الإنساني وإدارة المخيمات في الشمال السوري وأسس مخيم السلام في بدايات عمله، لإيواء نازحي المنطقة الشرقية من محافظة إدلب.

إلى ذلك ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير له، أن عراك مسلح نشب بين مجموعة من النازحين من مناطق ريف إدلب الشرقي، ومتواجدين ضمن مخيم “مرام” الواقع غرب مدينة “معرة مصرين” في ريف إدلب الشمالي، وسط معلومات مؤكدة عن وقوع جرحى من سكان المخيم، دون معرفة الأسباب.

وتشهد مناطق شمال غربي سوريا، ارتفاعاً في حدّة عمليّات الاغتيال، وسط فشل الجهات الأمنيّة وعلى رأسها هيئة تحرير الشام (القوة الضاربة في المنطقة)، في ضبط الأمن وكشف ملابسات تلك الحوادث، رغم انتشار عناصرها وحواجزها في كامل المنطقة.

 


التعليقات