بغداد 32°C
دمشق 24°C
السبت 19 سبتمبر 2020
الصورة من الإنترنت

الأمم المتّحدة «قلقة» من ازدياد حالات كورونا في سوريا


أعربت منظّمة الأمم المتحدة عن قلقها إزاء تصاعد الإحصائيّات اليوميّة للمصابين بفيروس كورونا في سوريا، وذلك في وقت تشهد فيه المناطق السوريّة ضعفاً في المقوّمات اللازمة لمواجهة الفيروس المستجد.

وقال المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتّحدة “ستيفان دوجاريك”: «إن المنظمة لا تزال تشعر بالقلق من جرّاء ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء سوريا».

وأضاف “دوجاريك” أن القدرة على الاختبار في المناطق السوريّة وتحديد احتمال الإصابة والاستجابة للفيروس ما تزال محدودة، مشيراً إلى أن صندوق الأمم المتحدة الإنساني «بدء بصرف 23 مليون دولار لمشاريع في قطاعات الصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة والحماية والغذاء والخدمات اللوجستية منذ بدء انتشار الفيروس».

وتواجه الحكومة السوريّة اتهامات بعدم الشفافيّة حول الإحصائيّات التي تنشرها بشأن المصابين بفيروس كورونا، حيث تؤكد مصادر محليّة بأن الأعداد الحقيقية أكبر مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، فيما تشهد العاصمة دمشق وريفها ومدينة #حلب انتشاراً واسعاً للفيروس مع غياب الإجراءات الوقائيّة.

وتشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا، إذ لا تزال الحكومة السوريّة تستقبل الوافدين الإيرانيين من بلادهم والتي تعتبر أحد الأماكن الموبوءة بالفيروس، كما تغيب إجراءات التباعد الاجتماعي في الشوارع وأماكن التجمعات ما يزيد من خطر انتشار الفيروس المستجد وسط غياب الإجراءات الحكوميّة.

وبحسب الإحصائيّات الرسميّة الصّادرة عن وزارة الصحّة السّوريّة فإن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس المستجد في مناطق سيطرة القوّات الحكوميّة، لم يتجاوز 2365 إصابة حتى صباح الأربعاء.

 

 

 


التعليقات