بغداد 30°C
دمشق 25°C
السبت 26 سبتمبر 2020
لقاح مرتقب ضد "كورونا" ـ إنترنت

العراق في قمة تفشي “كورونا”.. وجامعة “أكسفورد” تُحدد موعد توفر اللقاح


وكالات

أكدت خلية الأزمة التابعة لوزارة الصحة العراقية، اليوم الأربعاء، أن #العراق لا زال في الموجة الأولى من فيروس “#كورونا” وفي قمة تفشي الوباء.

ونقلت صحيفة “الصباح” العراقية الرسمية عن عضو الخلية عباس الحسيني، قوله إن «ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا مؤخراً يُعزى إلى سببين أساسيين، أولهما عدم التزام المواطنين بتعليمات وزارة الصحة، والتدابير الوقائية في الأماكن العامة وارتداء الكمامات والكفوف والتباعد المكاني والابتعاد عن التجمعات».

«السبب الآخر هو رفع #وزارة_الصحة قدرة الفحوصات التشخيصية إلى 25 ألف فحص يومياً، وهناك طموح للوصول إلى 100 ألف مسحة يومياً أو أكثر»، وفقاً للحسيني.

وأشار إلى أن «الوزارة تستعد لإعداد خطة تنفيذية لاستيعاب المستشفيات أعداد المصابين، وتعزيز السعة السريرية وتهيئة المستلزمات الطبية والملاكات الصحية لمواجهة أية أزمة طارئة».

مضيفاً أن «المعركة مع الفيروس مستمرة لأنه مستجد ومتغير بالجينات وبسلوكه، وحتى الآن غير معروف، وما زلنا ضمن الموجة الأولى وفي قمة تفشي الوباء، والدليل ارتفاع عدد الإصابات التي تجاوزت 4000 إصابة يومياً».

وبحسب عضو الخلية، فإن «هذا لا يشكل حقيقة الأرقام المعلنة بسبب عزوف أغلب المصابين عن مراجعة المؤسسات الصحية لإجراء المسحات والمفراس والفحص السريري والتحاليل الأخرى».

وتنتظر دول العالم لقاحاً فعالاً للقضاء على فيروس “كورونا” الذي أصاب حتى الآن أكثر من /23/ مليون شخص وأودى بحياة أكثر من 800 ألف حول العالم.

وأعلن مدير مجموعة اللقاحات في جامعة أوكسفورد آندرو بولارد، أن لقاحاً تجريبياً مضاداً لمرض كوفيد-19 وتطوره الجامعة بالتعاون مع إحدى الشركات قد يُقدم قبل 2021.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، عن بولارد قوله إن «من الممكن أن نقدم هذه البيانات للجهات التنظيمية هذا العام إذا زادت الحالات سريعاً في التجارب السريرية ومن ثم ستكون هناك عملية يمر بها من أجل إجراء تقييم كامل للبيانات».

من جهتها، أفادت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، بأن «الإدارة الأميركية تدرس تعجيل إجراءات استخدام اللقاح في #الولايات_المتحدة قبل انتخابات الرئاسة المقررة في الثالث من نوفمبر القادم».

مبينة أن «إحدى الخيارات المطروحة هو أن تصدر إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية تصريحاً باستخدام اللقاح المحتمل، في حالات الطوارئ، في أكتوبر القادم».

يشار إلى أن اللقاح الذي وعدت به جامعة “أوكسفورد” البريطانية، يُعد مثار اتباه لجميع دول العالم، ولا سيما مع ازدياد التشكيك باللقاح الروسي الذي أعلن عنه #فلاديمير_بوتين مؤخراً.


التعليقات