الاتصالات السورية تحدد مصير شركة MTN للخليوي

الاتصالات السورية تحدد مصير شركة MTN للخليوي
الصورة من الإنترنت

طمأنت وزارة # #الاتصالات في الحكومة السورية، المشتركين في خدمة اتصالات شركة (# #MTN ) التي قررت الانسحاب من # #سوريا ، لافتةً إلى أن حصة الحكومة محفوظة.

وقال وزير #الاتصالات “إياد الخطيب” في تصريح لموقع (صاحبة الجلالة) إن «أي مالك جديد لا يمكنه شراء أي حصة تتجاوز ٥% من أي شركة خليوي بدون موافقة صريحة من # #الوزارة ».

وأشار الخطيب إلى أن «الرخصة للمالك الجديد تتضمن شروط تقديم الخدمة للمشتركين وضوابط جودة الخدمة الواجب تقديمها للمشتركين والتي يتم متابعتها بشكل دوري للتحقق منها».

وكشفت شركة #الاتصالات الخليوية (إم تي إن) في وقت سابق من الشهر الحالي، عن عزمها الانسحاب من منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك # #سوريا .

وأعلنت شركة الخليوي “ #MTN #سوريا ، في أيار الماضي، عن استقالة ثلاثة من مجلس إدارتها بينهم الرئيس، وذلك على خلفية مطالبة الحكومة شركتي الخليوي “# #MTN ”، و”سيريتل” بدفع غرامات مالية تقدر بأكثر من 233 مليار # #ليرة سورية.

يذكر أن “ #MTN ” هي شركة اتصالات متعددة الجنسيات تأسست في أفريقيا عام 1994، واندمجت مع شركتي “انفستكوم”، وسبيستل” في 2006، وتقدم خدماتها في 21 دولة.