بغداد 32°C
دمشق 26°C
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

(فيديو) فنان وممثل سوري ينضم إلى المواجهات بين “كاريس بشار” و”زهير رمضان”.. ماذا قال؟


انضم الفنان والممثل السوري “كفاح الخوص” إلى المواجهة الدائرة بين الممثلة السوريّة “كاريس بشار” ونقيب الفنانين في سوريا الممثل “زهير رمضان” وذلك بعد تصريحات الأخير التي وصفها ناشطون في المجال الفنّي بـ «المهينة».

وقال الخوص في لقاء مع إذاعة «شام إف إم» المحليّة: «إن القوانين والبنود لا تنطبق على المجال الفني لأنه مجال مرن ويحتاج إلى استثناء، من المفترض أن تكون نقابة الفنانين هي الجهة الجامعة لجميع الفنانين والمدافعة عن حقوقهم أمام الحكومة».

ولفت إلى وجود عدد كبير «من الفنانين الكبار وهم ليسوا خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، إلا أنهم أهم وأجدر من كثير من الخريجين»، مستغرباً بذلك من تصريحات نقيب الفنانين بحق عدد من الممثلين مؤخراً.

ومن بين تلك الأسماء، ذكر الخوص اسم الفنان “بسام كوسا”، مشيراً إلى أنه «خرّج أهم دفعة من المعهد بالرغم من أنه لم يكن متخرجاً منه».

وكان نقيب الفنّانين في سوريا، خرج بتصريحات اعتبرها كثيرون «مهينة»، حيث أكد خلال لقائه في برنامج “راجعين ياهوا” على إذاعة #أرابيسك، على رفضه انتساب الفنانة “كاريس بشار” لـ #نقابة_الفناين_السوريين.

وقال “رمضان” خلال اللقاء: إن «”كاريس بشار” خلال السنوات الماضية لم تكن تحمل الشهادة الثانوية وعندما حصلت عليها مؤخراً كانت قد تجاوزت الأربعين عاماً، ما يمنع انتسابها لنقابة الفنانين، بحسب القوانين النافذة».

وكانت “كاريس بشار” قد صرّحت في وقت سابق، أنها ومنذ 23 عاماً لم تفكر بالانتساب للنقابة، لكنها على استعداد للانتساب في حال كان الفنان “فادي صبيح” هو نقيب للفنانين السوريين.

وشهدت الساحة الفنية السورية في الفترة الأخيرة صراعاً جديداً من نوعه على رئاسة نقابة الفنانيين، أدى إلى فوز “زهير رمضان” بمنصب النقيب للمرة الثالثة.

وكان مجموعة من الفنانيين قد هاجموا النقابة، ومنهم الفنان “بسام كوسا” الذي اتهمها بـ «ادعائهم الوطنية والحكم على كل من يختلف معهم بالرأي على أنه خائن».

وقال “كوسا” في لقاء سابق مع إذاعة “شام إف إم”: «يدعون الوطنية ويسعون وراء المناصب ويستخدمون الوطن لتهديد الغير».

واتهم “كوسا” نقيب الفنانين “زهير رمضان” بأنه: «حول نقابة الفنانين ومنصبه إلى مزرعة، وبأنه «ينظّر، وينفجر عيونه ويتفتف على العالم، ليظهر على أنو وطني».

وعُرف عن “زهير رمضان” بحسب ما نقلت وسائل موالية عن فنانين سوريين، علاقاته الواسعة برجال الأمن والمخابرات، وبأنه يتعمّد الترويج لذلك بهدف تخويف المعارضين له.

 


التعليقات