بغداد 32°C
دمشق 25°C
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي ـ إنترنت

وزيرة الجيوش الفرنسية في بغداد.. حديثٌ عن “داعش” والتدخلات التركية


وكالات

وصلت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، إلى #بغداد، في زيارةٍ صدمت الكثير من الكيانات السياسية في البلاد، ولا سيما أن زيارة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي الأخيرة إلى #واشنطن، تحدّثت عن خروج القوات الأجنبية وليس تعزيز تواجدها.

وأعلنت الحكومة العراقية في بيان، أن «زيارة الوزيرة مم أجل التعبير عن دعمها للحكومة العراقية الجديدة التي تواجه أزمة سياسية واقتصادية وصحية».

ونقل موقع “الحرة” عن مصدر قوله إن «بارلي ستجري صباح اليوم الخميس محادثات مع قائد قوات #التحالف_الدولي لمكافحة المتشددين، والرئيس العراقي #برهم_صالح ورئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي الذي تولى مهماته في مايو الماضي».

وستتناول الغداء بعد ذلك مع وزير الدفاع العراقي جمعة عناد الجبوري، بحسب المصدر ذاته.

وستركز بارلي خلال الزيارة على القضايا الكبرى التي بحثها وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خلال زيارته قبل أسابيع، من مكافحة تنظيم “داعش” إلى احترام سيادة العراق، وفقاً للحرة.

وأشار المصدر إلى أن «بارلي ستتطرق في محادثاتها مع محاوريها إلى “التدخلات التركية” على الأراضي العراقية، خصوصاً الضربات الجوية ضد حزب العمال الكردستاني في كردستان العراق».

وأكمل: «انتقلنا إلى مستوى مقلق من المساس بالسيادة العراقية»، مؤكداً على «دعم #فرنسا الكامل للسيادة العراقية في إطار توازن إقليمي معقد».

يُشار إلى أن فرنسا كانت قد حذرت التحالف الدولي بشأن ضرورة عدم خفض الاستعداد في مواجهة تنظيم “داعش” بعدما أدت الخلافات الأميركية الإيرانية منذ بداية العام وأزمة وباء كوفيد-19، هذه المسألة إلى المرتبة الثانية من التفكير العالمي.


التعليقات