إصابة الممثّلَة العراقية “آسيا كَمال” بوَباء “كورونا”

إصابة الممثّلَة العراقية “آسيا كَمال” بوَباء “كورونا”
الممثّلة "آسيا كمال" - إنترنت

أُصيبَت الممثّلة #العراق ية (البارزة) # #آسيا_كمال ، الخميس، بفيروس # #كورونا المستجد، وفقاً لنقيب الفنانين #العراق يين # #جبار_جودي ، ليستمر الوباء بتفشيه في الوسط الفني #العراق ي.

“كمال”، تعد من الصف الأول في الشاشة #العراق ية، ويمتد تاريخها لأكثر من أربعة عقود في التمثيل والإطلالة على الجمهور #العراق ي، إذ بدأت مشوارها منذ أواخر السبعينيات.

أطلّت في الموسم الرمضاني المنصرم، على جمهورها في مُسلسلَين دراميَّين عبر محطّة “mbc عراق” السعودية هما “واحد + واحد”، و “أحلام السنين” بأدوار عاطفية.

هي من تولّد #بغداد 1961، وممثلة مسرحية، وسينمائية، وتلفزيونية، لديها في كل الأقسام السالفة الذكر عشرات الأعمال، واختيرت كأفضل ممثلة عراقية لعامي (2010 و 2011).

سبقت “كمال” في الإصابة بالفيروس التاجي، زميلتها الفنانة # #فوزية_حسن في منتصف يونيو/ حزيران المنصرم، قبل أن تتعافى منه كلياً بعد نحو أسبوعين من إصابتها.

كذلك، أصيب الممثّل # #إحسان_دعدوش بوباء “ #كورونا ” في (29 يونيو/ حزيران) الماضي، لكنه تماثل للشفاء التام بعد ذلك، في مطلع شهر يوليو/ تموز الفائت.

قبل إصابة “دعدوش” بيومين، توفي الممثل # #مناف_طالب في إحدى مستشفيات العاصمة #العراق ية # #بغداد ، بعد أقل من أسبوع من إصابته بـ “كوفيد – 19”، إثر مضاعفات شديدة للفيروس.

بلغ المجموع الكلّي لإصابات “كوفيد – 19” في # #العراق /219.435/، بينما وصلت الوفيات جراء الوباء المستجد إلى /6740/ حالة، فيما بلغت حالات الشفاء /161.009/ حالة.