بغداد 32°C
دمشق 28°C
الأحد 20 سبتمبر 2020
العراق يواجه كورونا ـ إنترنت

“كورونا” يتراجع في العراق.. والاضطرابات النفسية تصيب مليار شخص حول العالم


وكالات

أكد عضو لجنة الصحة في #البرلمان_العراقي غايب العميري، أن سبب تراجع الإصابات المسجلة بفيروس “#كورونا” في الآونة الأخيرة، يعود إلى زيادة الوعي الاجتماعي بخطورة المرض.

وقال العميري في تصريحاتٍ صحافية، إن «قلة أعداد الإصابات المسجلة بفيروس “كورونا” تعود لزيادة وعي الشارع العراقي والالتزام بتعليمات #وزارة_الصحة بالتباعد والوقاية واستخدام الكمامات والمعقمات».

وعبر عن رفضه لمصطلحات «المرحلة الثانية أو الثالثة، أو الموجة الثانية أو الثالثة للفيروس».

مؤكداً أن «كورونا وبالرغم من البحوث والدرسات لم نرَ أي انحسارٍ للفيروس في الصيف أو الشتاء، والحل الوحيد للقضاء على الفيروس هو اللقاح».

وكانت #وزارة_الصحة العراقية، قد أعلنت أمس الخميس، تسجيل 72 وفاة و3651 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في تراجع لافتٍ بأعداد المصابين، بالمقارنة مع الأيام الماضية.

وبلغ المجموع الكلّي لإصابات “كوفيد – 19” في #العراق /219.435/، بينما وصلت الوفيات جراء الوباء المستجد إلى /6740/ حالة، فيما بلغت حالات الشفاء /161.009/ حالة.

في غضون ذلك، أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن وباء الفيروس التاجي أثر سلباً على الصحة النفسية لملايين الأشخاص حول الكوكب.

قائلاً في تعليق صحفي في جنيف، إن «كوفيد – 19 أثر على الصحة النفسة للملايين، من جانب القلق والخوف الذي يسببهما، وكذلك تعطيل خدمات الصحة النفسية».

ولفت إلى أن «هذا الوضع ناجم عن التدابير الوقائية التي أدخلت في العديد من البلدان، وما يرتبط بذلك من غياب التفاعل بين الناس».

مشيراً إلى أن «حوالي مليار شخص يعانون من اضطرابات نفسية، إلا أن الرعاية الطبية الجيدة متاحة لأقلية من السكان».

ويُعد حظر التجوال، من أبرز الممارسات التي فرضتها الدول على المواطنين في سبيل منع الاختلاط والتجمعات في سبيل عدم انتقال الفيروس، إضافة إلى فرض ارتداء الكمامة والقفازات واستخدام المعقمات.


التعليقات