بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
قوات سوريا الديمقراطية- عدسة (الحل نت)

الإدارة الذاتية تعلن تأسيس آلية لتقديم الشكاوى حول عمليات تجنيد الأطفال في صفوف «قسد»


أعلنت #الإدارة_الذاتية، السبت، عن تأسيس آليّة تتيح تقديم شكاوى والإبلاغ عن أي عمليّة تجنيد للقاصرين في صفوف #قوات_سوريا_الديمقراطيّة.

وجاء ذلك في بيانٍ أصدرته “الإدارة الذاتية”، أن تأسيس آلية الشكوى المدنية «تستند إلى خطّة العمل الموقعة بين “قوّات سوريا الديمقراطية” و”الأمم المتحدة” في 29 حزيران 2019، والمصدّقة من “الإدارة الذاتيّة” في شمال وشرق سوريا».

وتعهدت الإدارة و«قسد» في بيانها «الالتزام والمصادقة على الأعراف والمعايير القانونيّة الدّوليّة السارية، بشأن حقوق وحماية الأطفال المتأثرين بالنزاع المسلح في سوريا».

وأوضح البيان أن «التوجيهات السياسية والتعليمات العسكرية، تنطبق على جميع مكونات “قسد”، كما يمكن أيضًا استخدام آلية الشكاوى هذه للإبلاغ عن أي حالات مزعومة لتجنيد الأطفال في صفوف قوى الأمن الداخلي».

وقال البيان، إن «القيادة العسكريّة تضمن التعاون الضروريّ للقوات الخاضعة لقيادتها، بما في ذلك منع أيّ عمل سلبيّ ضدّ أصحاب الشكاوى، واستناداً إلى نتائج التحقيق، تضمن مساءلة مرتكبي انتهاكات حقوق الطفل، بمن فيهم القادة، وبما يتماشى مع المعايير الدوليّة».

وحول آلية عمل الشكاوى، أشار البيان إلى أن «الإدارة ستقوم باستحداث مكتب خاصّ لديها تتبعه مكاتب فرعية في 9 مناطق رئيسية، تكون مهمتها استقبال الشكاوى الخاصّة بتجنيد الأطفال في صفوف مكوّنات “قسد”، وإرسالها إلى مكتب مدير الشكاوى، ومن خلال مكتب الدّفاع في المجلس التنفيذيّ بـ”الإدارة الذاتية” يتمّ إرسالها، مع ضمانات السرية اللازمة، إلى قيادة “قسد”».

وأوضح البيان، أن «سلامة ومصلحة وسريّة أصحاب الشكوى مصانة، كما تلتزم “قسد” بالاستجابة السريعة والفعّالة لإيجاد الحلول للشكاوى المقدّمة إليها».

وسبق أن وقع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي”، على خطّة عمل مع ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، “فرجينيا غامبا”، خلال احتفال رسمي في قصر “الأمم المتحدة”، في 29 حزيران/ يونيو الفائت.

وشهد الشهرين الماضيين، تسجيل حالات لتجنيد الأطفال، اُتهمت بها مكونات داخل قوات سوريا الديمقراطية، وفق تقارير صحفية.

وسبق أن وقعت قوات سوريا الديمقراطية في عام 2018 على اتفاقية مع منظمة “نداء جنيف” حول منع تجنيد الأطفال، كما قامت وحدات حماية الشعب بتسريح عدة دفعات من الأطفال بين صفوفها منذ العام 2014، بعد توقيع مماثل مع ذات المنظمة.


 


التعليقات