بغداد 22°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

توتر بين «الفرقة الرابعة» و«الحشد الشعبي» العراقي بدير الزور.. والسبب؟


نشرت ميليشيا «الحشد الشعبي» العراقية، مجموعات جديدة من عناصرها بريف مدينة #البوكمال شرقي #دير_الزور بعد استقدامها تعزيزات جديدة عبر الحدود السّورية العراقيّة.

وقال مراسل الحل نت إن «عناصر الحشد انتشروا في قرية #الهري و#السويعية والصالحية، بعد وصول رتل عسكري مؤلف من 19 سيارة رباعية الدفع محملة بالعناصر، إضافة إلى مضادات دفاع جوي وصهاريج بنزين من العراق».

وأشار المراسل إلى أن «وصول القوة الجديدة جاء على خلفية نشوب خلاف بين الحشد مع عناصر #الفرقة_الرابعة التابعة للجيش السوري على حاجز لها في قرية الصالحية، وتوتر العلاقات بينهم وسط تهديد كلاً منهما للآخر».

واندلع اشتباك بين الطرفين في 27  آب /أغسطس الجاري، أدى لوقوع أكثر من 6 إصابات من الطرفين، على خلفية مشادات كلامية عند حاجز الفرقة ذاته.

وأكد المراسل بأنها «ليست المرة الأولى التي يشتبك بها عناصر من الجيش السوري مع عناصر المليشيات الإيرانية في ريف مدينة البوكمال، فقد شهد 4 أغسطس الجاري، اشتباكات عنيفة بين عناصر من “حزب الله العراقي” مع عناصر من الفرقة الرابعة في قرية السويعية، أفضت عن وقوع إصابات بنت الطرفين أيضاً».

وتنتشر الميليشيات الإيرانية و العراقية ضمن مناطق سيطرة الحكومة السورية في محافظة دير الزور، وتهيمن على على كامل المنطقة الحدودية مع العراق (البوكمال ونواحيها)، والتي تعتبر شريانها الحيوي إذ تستقدم إيران عبره العناصر والعتاد العسكري إلى سوريا.


التعليقات