بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
الرئيس الفرنسي "إبمانويل ماكرون"

ماكرون: مستعدون لمساعدة لبنان شرط الشفافية والاطلاع على أرقام المصرف المركزي


اعتبر الرئيس الفرنسي، “إيمانويل ماكرون”، أن الأسابيع الستة المقبلة  حاسمة  للبنان ومستقبل اللبنانيين، كاشفاً أن بلاده مستعدة لتقديم المزيد من المساعدة للبلد الذي يعاني من أزمة اقتصادية وسياسية غير مسبوقة.

وأكد الرئيس الفرنسي، خلال لقاء جمعه مع ممثلين عن المجتمع المدني، أنه مستعد لتنظيم مؤتمر دعم دولي  للبنان خلال الشهر المقبل، لكن  بشرط البدء بالإصلاحات ومعرفة الأرقام الحقيقية للنظام المصرفي في لبنان.

ومن على متن حاملة المروحيات “تونّير” الراسية قبالة مرفأ بيروت، قال ماكرون:« نحن بحاجة إلى التركيز خلال الأشهر الستة المقبلة على حالة الطوارئ وأن نستمر في حشد المجتمع الدولي لمساعدة #لبنان».

وأضاف: «باريس مستعدة لاستقبال مؤتمر آخر لدعم لبنان ما بين منتصف ونهاية أكتوبر، يقام بالتعاون مع #الأمم_المتحدة بهدف طلب المساعدة والدعم من الدول  وشحن المساعدات فوراً إلى بيروت».

وكان “ماكرون” قد استهل زياته الثانية إلى لبنان بزيارة سيدة الغناء #فيروز مقلّداً إيلاها أرفع وسام فرنسي، أعقبها صباح اليوم زيارته إلى محمية الأرز وغرسة شجرة من الأرز التي تعتبر رمز لبنان احتفالاً بالذكرى المئوية لتأسيس دولة لبنان الكبير.

ووسط سماعة الوعود بالعمل والإصلاح، يتابع الرئيس الفرنسي لقاءاته مع السياسيين اللبنانيين ومنهم رئيس الجمهورية “ميشيل عون” الذي استقبل الرئيس ماكرون على وليمة الغداء في قصر بعبدا.

واستهل “عون” لقاء “ماكرون” بكلمة تغنى بها بعظمة الجنرال “غورو”، حين أعلن من على درج “قصر الصنوبر” في بيروت قيام  دولة “لبنان الكبير”.

وقال عون : « أهلاً وسهلاً بكم في لبنان.. في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا. إن وجودكم بيننا والوفد المرافق، يسطر فصلاً جديداً من التاريخ المميز الذي يربط بلدينا وشعبينا».


التعليقات