بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
ساحة "الساعة" وسط مدينة إدلب- عدسة "الحل نت"

ما سر لقاءات “تحرير الشام” المتكررة مع الإعلاميين في إدلب؟


أكدت مصادر صحفية أن تنظيم “هيئة تحرير الشام” قام بتنظيم لقاء خاص، مع عدد من الإعلاميين والناشطين الصحفيين في #إدلب، تحدث فيه مندوب الهيئة عن ما أسماه “الانجازات العسكرية”.

مصدر خاص من إدلب، أكد لموقع “الحل نت” أن هذه ليست المرة الأولى التي تجري فيها مثل هذه اللقاءات، مؤكداً أن التنظيم الذي يتزعمه “أبو محمد الجولاني” دأب خلال الأشهر الماضية على تنسيق لقاءات مع ناشطين إعلاميين وصحفيين باتت تقام بصورة دورية في العديد من المناطق على امتداد المحافظة.

ورجح المصدر أن “هتش”  تهدف من تلك اللقاءات في نهاية المطاف، إلى فرز الوسط الإعلامي بين من يؤيدها، ومن يعارضها ويسعى لكشف انتهاكاتها ونقل أخبارها، وهذا الأمر قد يشكل خطورة على الإعلاميين والناشطين الصحفيين، حسب رأيه.

وأشار المصدر أن الدعوات التي تطلقها “هتش” هي عامة وتوجه للجميع، وتسود على الأجواء فيها الأحاديث الدعائية المطوّلة عن (الإنجازات) العسكرية للهيئة، ومحاولة الظهور بمشهد المنتصر والحامي لإدلب من زحف القوات السورية النظامية المدعومة من #روسيا.

وأوضح المصدر: أن الاستجابة لتلك الجلسات قليلة نسبياً، حيث يغلب عليها حضور الناشطين الذين يستقون معلوماتهم الصحفية من مصادر الهيئة، مؤكداً أن الأخيرة حريصة على أن تكون هي مصدر المعلومات الوحيد وبما يخدم مصالحها.

ويبدو أن تلك اللقاءات التي يغلب عليها الطابع الدعائي، ستبقى دون أي فائدة، إلا إذا كان الهدف منها ممارسة التأثير (الناعم) على بعض الصحفيين المقربين من الهيئة والنجاح في تجنيد البعض منهم ليكونوا بمثابة أعين لها تراقب عمل زملائهم أو السكان الرافضين لسياسة التنظيم المتشدد.


التعليقات