بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
قوات أميركية في العراق - إنترنت

التحالف الدولي: مُستهدفو قواتنا لا يُمثّلون الشعب العراقي


قال المتحدّث باسم #التحالف_الدولي، العقيد #مايلز_كاغينز، إن «الخارجين عن القانون هم من يستهدفون قوات التحالف، وهؤلاء خارج منظومة الدولة العراقية».

وأضاف، أن «هناك تحقيقات تجريها #الحكومة_العراقية حول كيفية تمويلهم وتزويدهم بالسلاح»، مُردفاً أنهم «لن يوقفوا جهودنا في مساعدة #القوات_العراقية».

«الصواريخ التي تستهدف #السفارة_الأميركية تسقط على منازل المواطنين العراقيين وليس السفارة. أحد صواريخ #الكاتيوشا سقط قبل أيام على منزل ضابط عراقي تسبب بهدمه».

وأردف، أن «هناك من يفجر عبوات ضد شاحنات تنقل مواد غير عسكرية لصالح القوات للعراقية وقوات التحالف، ويُقتل من ينقلونها من العراقيين فقط لأنهم يقومون بذلك».

قائلاً، إن «من مسؤولية الحكومة العراقية توفير الحماية لقوات التحالف، وهي أعلنت التزامها بذلك، ونحن قادرون على حماية أنفسنا، لكننا مؤمنون بقدرة القوات العراقية على توفير الحماية».

وأشار “كاغينز” في مقابلة متلفزة أُجريَت معه، إلى أن «من يستهدف قوات “التحالف الدولي” لا يمثلون الشعب العراقي، وتواجدنا ليس لشن أي هجوم على أي من دول المنطقة».

وشدّد بالقول: «لا توجد قواعد خاصة وحصرية لقوات “التحالف الدولي” في #العراق، بل تتواجد في قواعد بمشاركة القوات العراقية، ونحن انسحبنا من /5/ قواعد هذا العام».

وبين الفينة والأخرى، تستهدف الميليشيات العراقية الوجود الأميركي في العراق من سفارة، وقواعد عسكرية، وشركات أمنية، بالإضافة إلى استهداف “التحالف الدولي”، دون وضع حد لها.


التعليقات