لنَزع السلاح.. عمليات أمنية واسعة في بغداد والبصرة: هذه تفاصيلها

لنَزع السلاح.. عمليات أمنية واسعة في بغداد والبصرة: هذه تفاصيلها
ساحة التحرير في بغداد ـ كاميرا (الحل نت)

شرعت # #القوات_الأمنية في # #العراق بعمليات تفتيش واسعة النطاق في العاصمة #العراق ية # #بغداد ، وبمحافظة # #البصرة ، أقصى الجنوب #العراق ي، لنزع الأسلحة من الأهالي التي تمتلكها.

لدى الكثير من الأهالي آلاف الأسلحة، المتنوعة، الخفيفة، والمتوسطة، وحتى الثقيلة، تستخدمها بعض العشائر في نزاعاتها مع العشائر الأحرى، ما يؤدي لمقتل العديد من الأبرياء.

مُؤخراً، بات هذا واضحاً، بخاصة في #البصرة ، فالنزاعات العشائرية كثرت بها، وحتى #بغداد ليست ببعيدة عن ذلك، وما النزاع الذي حصل في إحدى مناطقها الشمالية إلا تأكيد لذلك.

لذلك، «ومن أجل فرض القانون وتعزيز الأمن، شرعت القوات الأمنية وبصنوفها المختلفة بإمرة قيادة #عمليات_ #بغداد ، فجر هذا اليوم السبت، بتفتيش منطقة # #حسينية_المعامل ».

مأ أسفر عن «نزع أنواع الأسلحة مِن المواطنين في تلك المنطقة ومصادرتها (…) وفقاً للقانون ولفرض الأمن والاستقرار»، حسب بيان لخلية # #الإعلام_الأمني #العراق ية.

وأضافت، أن «الدولة وأجهزتها الأمنية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا التحدي الواضح لسلطة القانون، وأنه من واجباتها الأساسية حماية مواطنيها، والحفاظ على أمنهم ومصالحهم».

وطالبت الخلية في بيانها، «المتخاصمين بأي نزاع أن يلجؤوا إلى #القضاء_ #العراق ي وفقاً للقانون، لأن استخدام السلاح بين المتخاصمين ليس هو الحل»، بحسب تعبيرها.

مُردفاً، أن «القطعات المشاركة في العملية هي أفواج مِن جهاز # #مكافحة_الإرهاب ، و # #القوات_الخاصة ، وقطاعات مِن الفرقة المدرعة التاسعة، ومفارز الكلاب البوليسية مِن # #وزارة_الداخلية ».

كما أن «قوة أمنية مشتركة نفذت أيضاً عمليات مداهمة في منطقة # #الفضيلية لتنفيذ مذكرات قبض على مطلوبين، تم القبض على /5/مطلوبين للقضاء وفق المادة 4 (إرهاب)، والمادة 406 (قتل)».

«وقام أحد المتهمين المطلوبين بفتح النار على القوة الأمنية، وحاول الهرب، لكن قوات الأمن تمكنت مِن إلقاء القبض عليه وضبط السلاح المستخدم»، بيّنت “خلية الإعلام الأمني”.

كذلك، «نفذت #عمليات_ #البصرة بتمام الساعة الخامسة فجر اليوم، عملية أمنية كبيرة للتفتيش اشتركت فيها قطاعات # #الجيش_ #العراق ي ولواء المشاة البحري و # #حرس_الحدود وشرطة الطوارئ».

والعملية تهدف أيضاً لنزع السلاح من الأهالي، فيما قال قائد عمليات #البصرة ، # #أكرم_صدام ، إن «العملية الأمنية ستستمر لمدة /5/ أيام، دون أن يتم قطع الطرق، ولا إيقاف الحياة».