بغداد 23°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
عناصر من الميليشيات الإيرانيّة في دير الزور

ميلشيا «الثوري الإيراني» تُخلي مقارها شرقي ديرالزور.. والسبب؟


عملت ميليشيا #الحرس_الثوري الإيراني،خلال الأربع والعشرين ساعةٍ الماضية، على تغيير مواقع انتشارها في ريف ديرالزور الشرقي، تحسباً من الاستهدافات الجوية.

وقال مراسل (الحل نت)، إن «مليشيا الحرس الثوري الإيراني أخلت معظم مقراتها في حي الجمعيات والكتف في مدينة #البوكمال، تحاشياً للاستهداف من غارات وهجمات جوية تنفذها طائرات مجهولة منذ يومين متتالين ضد مواقعها في المنطقة، وانتشرت في أحياء المدينة المكتظة بالأهالي».

وأضافت المصادر أن «كلاً من ميليشيا #فاطميون و#زينبيون، أخلت جميع مقراتها في مدينة #الميادين أيضاً، واتخذت مقرات جديدة في قرى الطيبة ومحكان بريف المدينة، للأسباب ذاتها».

وحوّلت مليشيا «الثوري الإيراني» حي الجمعيات بعد سيطرتها على مدينة البوكمال إلى منطقة عسكرية خاصة بها والمجموعات التابعة لها، إضافة لتحويل المنازل والمباني العامة فيه إلى مكاتب ومساكن ومستودعات ذخيرة.

وكانت طائرات مجهولة قد استهدفت أمس الجمعة وأول أمس الخميس، مواقع للميليشيات الإيرانية بالقرب من مدينة البوكمال والميادين، ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من عناصرها وتدمير عتاد ومواقع لها.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية تتعرض بشكل مستمر لغارات مجهولة المصدر، تخلف عشرات القتلى والجرحى في صفوفها يرجّح وقوف الولايات المتحدة أو إسرائيل خلفها في مسعى لمنع طهران من تنفيذ مشروعها الرامي للتمدد في المنطقة.

 


التعليقات