بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
"نصير شمَّة" - فيسبوك

(اليونيسكو) تقفز على قوانينها: “نصير شمَّة” سفيراً للسَلام لولاية ثانيَة


في سابقة من نوعها، اختارت “منظمة #الأمم_المتحدة للتربية والثقافة والعلوم” #اليونيسكو، الموسيقار العراقي #نصير_شمة سفيراً للسلام لولاية ثانية، وفق إعلان الأخير لذلك.

تنص قوانين (اليونيسكو) على اختيار سفير للسلام يمثّلها في كل العالم لمدة سنتين فقط، وبعدها يتم اختيار شخصية أخرى، لكنها قفزت على قوانينها هذه المرة باختيار “شمّة” مُجدَّداً.

عن القصّة، قال “شمّة” في مُقابلة متلفزة أجرتها مع قناة (العراقية) الرسمية، إنه «مع انتهاء كل مدّة محدّدة لسفير السلام، تبعث (اليونيسكو) برسالة شكر لسفيرها لما بذله من جهود».

وأضاف: «لكنّني تفاجأتُ اليوم مع انتهاء مدّتي في منصبي هذا، بوصول رسالة لي من رئيسة (اليونيسكو) تشكرني بها على جهودي، وتبلّغني بتجديد اختياري للمنصب مرة ثانية».

ولفت في حديثه، إلى أن «التجديد جاء لوجود مشاريع في جعبتي بالاتفاق مع (اليونيسكو) ولأني أقف خلفها، ارتأت المنظّمة تجديد اختياري لننجز المشاريع معاً في السنتين المقبلتين».

أشار “شمّة”، إلى أن «علاقة (اليونيسكو) تحسّنت بشكل كبير مع #وزارة_الثقافة العراقية بعد اختيار #حسن_ناظم لها في حكومة #مصطفى_الكاظمي، خصوصاً وأنهما تعاملا معاً كثيراً».

«وزير الثقافة الحالي، أنشأ كُرسي (اليونيسكو لحوار الأديان) في #جامعة_الكوفة وهو أول تعاون للمنظمة الأممية مع الجامعات العراقية، وكان ذلك قبل سنتين في 2018».

قائلاً، «بالتالي فإن علاقة #بغداد بـ (اليونيسكو) عادت لمجاريها، بعد أن تدهورت في السنة الماضية نتيجة تعامل الوزارة في حكومة #عادل_عبد_المهدي بشكل سلبي مع المنظمة».

وأردف: «لقد خسرنا منحة مالية كبيرة في العام الماضي بسبب تعامل الوزارة مع (اليونيسكو) ما جعلها تسحب المنحة وتعطيها لدولة أخرى، نتيجة التصرفات غير المبرّرة للوزارة حينها».

وكشف، أن «جُزءاً من المنحة يصل لـ /5/ ملايين دولار، كان مخصّصاً لترميم #قلعة_أربيل في #إقليم_كردستان، والمبالغ المتبقية مخصّصة لمشاريع في #بغداد ولـ #آهوار_العراق بالجنوب».

مُستدركاً، «لكن بعد تجديد اختياري لولاية ثانية، وبعد تحسّن العلاقات بين (اليونيسكو) ووزارة الثقافة الحالية بشخص الوزير، سنتعاون معاً لإنجاز هذه المشاريع مباشرةً بعد جائحة #كورونا».

“سفير اليونيسكو”، بيّن، أن من ضمن مشاريعه في ولايته الجديدة، «مشاريع عديدة، منها إنجاز “مسرح اليونيسكو”، وساحة كبيرة للاحتفالات، ومشاريع بمحافظة #واسط العراقية».

«لكنني أهتم جداً بالأهوار، لإحياء تاريخها، وصوَّرنا فيلماً عنها، وسيَصدر قريباً، ولن أتخلى عن مشروع “أهوار العراق” حتى تحقيقه، لنبيّن للعالم صورة العراق وتراثه»، يختتم “شمّة”.


التعليقات