بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
عناصر إيرانية في "دير الزور"- إنترنت

كيف تستغل مليشيات إيران الوضع المعيشي المتردي لزيادة نفوذها في ديرالزور؟


ديرالزور (الحل نت)- تحاول المليشيات الإيرانية استغلال الوضع المعيشي المتردي للأهالي داخل مناطق سيطرتها في #دير_الزور شرقي #سوريا، لزيادة نفوذها  في المنطقة وإحكام السيطرة عليها.

وأكدت مصادر محلية لـ (الحل نت): أن «مليشيا #الحرس_الثوري_الإيراني، وزعت أمس الأحد عبر “المركز الثقافي الإيراني”، سلال غذائية على الأهالي في كل من مدينتي #الميادين و #البوكمال، مستغلة الفقر والحاجة التي يمر به سكان المنطقة، في ظل الارتفاع الكبير للأسعار  وتدهور قيمة #الليرة_السورية أمام صرف الدولار».

وبالإضافة لتلك السلال، وزعت مليشيات #إيران على الأهالي ساعات حائط منزلية مرسوم عليها العلم الإيراني وصورة المدعو  #قاسم_سليماني”، قائد فيلق القدس الذي قُتل بغارة أميركية بالقرب من مطار #بغداد في كانون الثاني/ يناير 2020، ومكتوب عليها أيضاً “لجنة الأصدقاء في المنطقة الشرقية”.

وأضافت المصادر: أن «ميليشيا #فاطميون عملت أيضاً، على حل اتحاد الفلاحين التابع للحكومية السورية في ريف “الميادين”، وبدأت باستثمار الأراضي الزراعية وتشغيل الفلاحين بأجور قليلة، دون أي تدخل من قبل السلطات السورية».

وتستمر مليشيات “إيران” بنشاطها المعهود في نشر التعاليم الدينية (التشيّع)، حيث تعمل على استقطاب الشباب والأطفال في ديرالزور، من خلال إغرائهم بالمال بغية التأثير عليهم وزرع (عقائد) لديهم تخدم مخططاتها التوسعية في المنطقة.


التعليقات