بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
الميليشيات الموالية لإيران على الحدود العراقية السورية ـ إنترنت

“الحاج عسكر” الإيراني يُنظم دورات عسكرية على الحدود العراقية السورية.. ماذا يحدث؟


وكالات

أفاد تقرير لموقع “الحرة”، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مصادر إعلامية سورية معارضة، بأن “الحرس الثوري الإيراني” نظمت خلال الأيام الماضية دورات عسكرية ميدانية لعناصر في مدينة “#البوكمال” شرق دير الزور بأوامر من “الحاج عسكر”.

وقالت المصادر، إن «الحاج عسكر قليل الظهور في المدينة ولا يتحرّك إلا بمرافقة عدد من السيارات التي يظهر من نوافذها عناصره الذين يحملون السلاح».

ووفقاً لموقع “الحرة”، فإن «دورات التدريب تضمنت استخدام المدافع الثقيلة والمضادات الرشاشة وأسلحة القنص وخلافها».

كما ذكر موقع “شبكة دير الزور 24” أنه «تمّ فرز العناصر حسب اختصاصات وضعتها قيادة الحرس الثوري، وأن جميع العناصر الذين خضعوا للدورة التدريبية هم من حرس البادية الذين يشغلون نقاط الميليشيات الإيرانية المنتشرة في بادية دير الزور وحمص».

والحاج “عسكر” هو إيراني يبلغ من العمر /51/ عاماً، وهو بحسب مصادر المعارضة السورية، فإنه المسؤول العسكري عن الميليشيات الإيرانية الواقعة عند الحدود العراقية، وتقتضي مهمته الإشراف على تدريب الميليشيات في منطقة البادية.

وأردفت “الحرة”، أن «#طهران تسعى إلى تجنيد أبناء المنطقة في ميلشياتها لزيادة نفوذها هناك، ولاسيما أنها بوابة #سوريا الرئيسية للعراق، مما يمنح إيران المزيد من الحرية في التنقل عبر محور طهران – بغداد – دمشق، وصولا إلى بيروت».

وتخضع الحدود العراقية السورية إلى سيطرة أكثر من ميليشيا موالية لإيران، ولكن أكثرها نفوذاً وسيطرة هي “كتائب حزب الله”، وهو ما يسهل وصول السلاح من الجانب العراقي إلى الأراضي السورية لدعم النظام في #دمشق.


التعليقات