بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
الصورة من الأنترنت

قيود جديدة في تركيا مع ارتفاع معدّل الإصابات بفيروس كورونا


عاد معدل الإصابات بفيروس كورونا للارتفاع في عموم تركيا، حيث سجلت إحصاءات وزارة الصحة التركية، الثلاثاء، 1761 إصابة جديدة بالإضافة إلى وفاة 52 شخصاً متأثراً بالفيروس.

ومع الإحصاءات الجديدة، وصل عدد المصابين الكلي إلى 283 ألفاً و270 مصاباً بينما ارتفعت حالات الوفيات لتصل إلى ستة آلاف و782 حالة.

وأعلنت وزارة الداخلية التركية عن تعميم جديد خاص لمواجهة تفشي وباء كورونا، وذلك بعد ارتفاع عدد الإصابات في البلاد لتتخطى حاجز الألف إصابة يومياً منذ أوائل شهر آب الماضي.

وبحسب البيان، فإنه سيتم تحديد عدد الركاب المتنقلين عبر مواصلات الدولة، من بينها القطارات والترام والميترو والميتروبوس وفقاً لتعداد سكان كل مدينة.

وعليه، سيتم وضع لوائح بشأن نقل الركاب بين المدن التركية وداخل كل مدينة فيها على حدة، «كما ستُحدد لوائح أخرى للمواصلات العامة في المدن الكبرى حول آلية نقلها لركابِ واقفين، حيث يحظر التعميم الجديد على المواصلات العامة نقلَ ركابٍ واقفين بعددٍ أكبر من المحدد، ما يخالف بمعايير التباعد الاجتماعي بينهم».

وذكر البيان، أنه جاري تعليق لافتات في المواصلات العامة لتوضيح العدد المسموح من الركاب الواقفين في المواصلات العامة.

من جانبه انتقد زعيم حزب الشعب الجمهوري، “كمال كليتشدار أوغلو”، وزارة الصحة وقال قبيل انعقاد اجتماع للحزب مخاطباً وزير الصحة: «أنا وأنت والأطباء، نعلم أن هذه الأرقام ليست حقيقية، ولكن بغض النظر، سنواصل كفاحنا».

وتابع، «لسوء الحظ فقدنا الثقة بوزير الصحة لأنه يقول “بتعليمات رئيسنا..” السيد الرئيس أردوغان ليس طبيباً، بماذا يوجهك أردوغان؟ اليوم لا تعكس الإحصاءات عدد الإصابات والوفيات الحقيقية».

الجدير بالذكر أن ارتفاع نسب الإصابات والوفيات في تركيا يأتي بعد خفض القيود على بعض القطاعات من قبل الحكومة التركية خصوصاً مع تأثر الاقتصاد التركي بشكل واضح.


التعليقات