بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
صورة لطابور السيارات على محطّة الفيض وسط مدينة حلب

أزمة المحروقات تزيد من معاناة الأهالي في مناطق سيطرة «الحكومة السوريّة»


تفاقمت أزمة المواد النفطيّة في المناطق الخاضعة لسيطرة «الحكومة السوريّة» خلال الأيام القليلة الماضية، حيث أضحت العديد من المحافظات تعاني من النقص الشديد لا سيما في مادة البنزين.

وأفادت مصادر محليّة في الجنوب السوري بأن السيارات اصطفت بطوابير طويلة في دمشق والسويداء لتعبئة مادة البنزين، كما أن عشرات السائقين يصلون الليل بالنهار أمام محطات البنزين لملئ سياراتهم بالوقود.

وفي مدينة حلب يضطر السائقون للوقوف مدة لا تقل عن 6 ساعات أمام محطات الوقود للحصول على المازوت أو البنزين، وسط شح كبير في المواد النفطيّة تعاني منه المدينة منذ عدّة أيام.

ولم تعلّق الحكومة السوريّة على أزمة ندرة المحروقات حتى اللحظة، فيما اكتفت بنشر بعض الأنباء التي تحدثت عن تزويد المحطّات بكميات تغطي احتياجات الأهالي من المواد النفطيّة.

وتشهد عموم مناطق سيطرة الحكومة السوريّة أوضاعاً اقتصاديّة متدهورة، فضلاً عن النقص الحاد في معظم المواد والخدمات الأساسيّة، تزامن ذلك مع ارتفاع كبير في أسعار السلع والخدمات التي فاقمت من أزمة المعيشة للمواطن السوري.


التعليقات