بغداد 23°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
مصطفى الكاظمي في أربيل ـ إنترنت

الكاظمي في أربيل.. هذه الملفات التي ستُفتح للنقاش


وصل رئيس الحكومة العراقية #مصطفى_الكاظمي، اليوم الخميس، إلى محافظة أربيل في عاصمة #إقليم_كردستان، مع وفدٍ حكومي رفيع.

وذكرت وسائل إعلام محلية داعمة لحكومة الكاظمي، أن «رئيس الوزراء سيناقش مع حكومة كردستان القضايا الثنائية مع حكومة #بغداد».

مشيراً إلى أن «الكاظمي وصل إلى أربيل على متن طائرة عسكرية، وكان في استقباله رئيس حكومة إقليم كردستان #مسرور_بارزاني، ونائبه قوباد طالباني».

عقب ذلك، كشف عضو برلمان إقليم كردستان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني شيرزاد حسن، أبرز الملفات التي سيبحثها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بعد وصوله إلى أربيل.

حسن قال في تصريحاتٍ صحافية، إن «زيارة الكاظمي إلى كردستان تمثل انعطافة مهمة في بناء العلاقات بين بغداد وأربيل، وأن نتائجها ستكون مهمة وهي دليل على حرص #الحكومة_العراقية على إنهاء الخلافات».

وبشأن الملفات التي ستُناقش، أوضح أن «أبرز الملفات، هي المالية والاقتصادية، إضافة إلى الملف الأمني في المناطق المتنازع عليها والتنسيق بين البيشمركة والجيش».

«ناهيك عم ملف الانتخابات المبكرة وقانون الانتخابات المطروح في البرلمان العراقية وهي خطوة مهمة ستنعكس نتائجها في القريب العاجل».

من جهته، قال السياسي الكردي عماد باجلان، لـ”الحل نت”، إن «زيارة الكاظمي إلى أربيل تأتي لاستكمال المباحثات التي أجراها الوفد الكردي إلى بغداد خلال الأيام الماضية».

مبيناً أن «الكاظمي على استيعاب كامل بمطالب حكومة إقليم كردستان، وهو يسعى إلى التنسيق بين تلبية هذه المطالب ومراعاة الكتل السياسية الشيعية التي ترفض إعطاء حقوق الكرد».

ولفت إلى أن «التعاون الأمني هو البارز في نقاش أربيل لهذا اليوم، لأن الكاظمي يسعى إلى تأمين المناطق العراقية عبر التنسيق العالي مع #البيشمركة».

والاثنين الماضي، زار وفد كردي برئاسة نائب رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان قوباد طالباني، العاصمة بغداد، والتقى برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وعدد من الوزراء بحكومة بغداد.

وكان الكاظمي قد أكد لطالباني، ضرورة التنسيق التام بين حكومة بغداد وأربيل، من أجل معالجة انخفاض اسعار النفط وجائحة فيروس “#كورونا”.


التعليقات