بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020

حرائق حماه واللاذقيّة تصل إلى إدلب وسط مخاوف من امتدادها للمخيّمات


أعلنت منظمة «الدفاع المدني السوري» في محافظة #إدلب حالة الطوارئ بعد امتداد الحرائق المندلعة في مناطق سيطرة «الجيش السوري» باللاذقيّة ووصولها إلى مشارف مناطق ريف إدلب الغربي.

وأفادت المنظمة في بيان لها الخميس بوصول الحرائق إلى مناطق التماس غربي إدلب، حيث وصلت ألسنة اللهب إلى منطقة جسر الشغور قادمة من مناطق ريف اللاذقيّة وحماة.

وأكدت المنظمة أنها «استنفرت كل إمكانيّاتها وكوادرها لمنع امتداد النيران لعمق محافظة إدلب»، مشيرةً إلى أن امتداد النيران قد يعني وصولها لبعض مخيّمات النازحين المنتشرة بريف محافظة إدلب.

وكان الدفاع المدني، أبدى استعداده للمشاركة في إخماد الحرائق التي اندلعت في مناطق ريف حماه الغربي وجبل الاكراد في اللاذقية الواقعة تحت سيطرة «الجيش السوري».

وجاء ذلك في بيان أطلقته المنظمة الثلاثاء، أكدت خلاله جاهزيتها بما تمتلكه من خبرات ومعدات لتقديم المساعدة في مكافحة الحرائق، وتأهيل ما خلفته من أضرار.

واندلعت حرائق في مناطق ريف حماه لم تستطع الجهات التابعة للحكومة السوريّة حتى الآن، السيطرة عليها، حيث خلفت دماراً وأضراراً هائلة في الأحراش الجبلية الواقعة في ريف حماه، كما تسببت بنزوح عشرات العائلات عن منازلهم خشية وصول النيران إليها.

وأكد عضو المكتب التنفيذي في محافظة حماة عن قطاع الزراعة، معن عاقل، وجود ثلاث حرائق كبيرة في المنطقة الغربية من محافظة حماة، هم حريق في منطقة شطحة الفريكة وحريق عين الكروم وحريق في منطقة مصياف.

وأشار عاقل، في حديث إلى إذاعة “شام إف إم” المحلية، إلى أن «هناك الكثير من المناطق لا يمكن إطفاء النيران فيها، إلا من خلال اليد العاملة نظرًا لوعورتها الشديدة»، في ظل غياب الطيران.


التعليقات