بغداد 15°C
دمشق 9°C
الجمعة 4 ديسمبر 2020
صورة تعبيرية- إنترنت

صدمة تُشعل مواقع التواصل الاجتماعي.. أُمّ تعرض طفلها للتبني في “الأردن”


عرضت أمّ أردنية طفلها للتبني على موقع “فيسبوك”، في حادثةٍ تُعتبر الأولى من نوعها في #الأردن، بعد انفصالها من زوجها، وعجزها عن تربية الطفل.

وكتبت “أم محمد السميعات”، على جروب خاص بالنساء تحت اسم “رمثاويات معدلات وبيوتهن مدللات” في الفيسبوك، «اللي يحب يتبنى طفل أنا عاجزة عن تربايته، وعمره سنة وثمن شهور، أمه وأبوه منفصلين»، وأضافت رقم جوالها للتواصل والراغبين بالتبني.

ولم يصدق المئات ما قد فعلته الأم خلال هذا المنشور، حيث اتصلوا بها بدافع عدم التصديق، إلا أن الردود كانت جديّة.

من جانبها، “مديرية حماية الأسرة” في الأردن سارعت بالتدخل ووصلت للطفل، حيث اصطحبته وسعت للاحتفاظ به في إحدى دور الرعاية، وأشارت إلى أنه سيتم متابعة حالته اجتماعياً، من خلال دراسة شاملة.

واعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الطفل لا ذنب له بحادثة انفصال الزوجين، وأن عرضه للتبني «لا مبرر له»، مطالبين بذلك محاسبة الأم والأب.

بينما رأى البعض، أن الإقدام على مثل هذه الحادثة يعود بشكلٍ رئيسي لـ «الفقر»، مشيرين إلى أنه لو تمت مساعدة العائلة لكان الطفل تربى في حضن أمه.

في حين، أوضحت “إخلاص أبو الكاس” مسؤولة جروب (رمثاويات)، أن صاحبة المنشور قد حذفت منشورها، وفي اتصال مع الأمّ، أكدت جديّة الموضوع، وقالت لها بأن «لكل بيت ظرفه»، فيما عبرت “إخلاص” أن «عرض الطفل للتبني على الفيسبوك ليأخذه ناس تخاف الله أفضل من رميه في الشارع»، بحدِ وصفها.


 


التعليقات