بغداد 27°C
دمشق 19°C
الجمعة 23 أكتوبر 2020
الصورة من اجتماع سابق لـ"لمجلس الوطني الكردي" مع قيادة الائتلاف- إنترنت

هل ينسحب «المجلس الوطني الكردي» من الائتلاف بعد استبعاد ممثله عن هيئة التفاوض؟


قال مصدر من الأمانة العامة لـ #المجلس_الوطني_الكردي، إنهم بصدد اتخاذ موقف «حازم» من استبعاد #الائتلاف_الوطني_السوري لممثلهم في هيئة التفاوض واللجنة الدستورية السورية.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ(الحل نت)، أن قيادة “المجلس الوطني الكردي” «علمت باستبعاد ممثل المجلس في هيئة التفاوض وتعيين آخر بدلاً عنه، أمس السبت، أثناء اجتماع افتراضي جمعها مع قيادة الائتلاف».

وأشار إلى أن استبعاد ممثل المجلس «شكل صدمة» لدى قيادته الذي أخطر الائتلاف في الاجتماع بإعادة تمثيل المجلس في هيئة التفاوض، وإلا فإنه بصدد «اتخاذ موقف».

وأوضح، أن إعلام الائتلاف نشر خبراً عن اجتماعه مع قيادة “المجلس الوطني الكردي” يتحدث فيه عن «ضرورة تعزيز دوره وشراكته، خاصةً في هيئة التفاوض واللجنة الدستورية، إلا أن ما دار في الاجتماع كان مناقضاً لما تم ترويجه إعلامياً».

وقال المصدر، إن “المجلس الوطني الكردي” بصدد اتخاذ موقف حازم من قرار الائتلاف «في حال لم يتراجع الأخير عن ممارساته».

وتابع، أن هناك اعتقاداً ضمن أوساط المجلس أن «خطوة استبعاد ممثلهم تمت من جانب رئيس الائتلاف “نصر الحريري” ومكتبه الإعلامي، وبإيعاز تركي».

وكان “عبد الله كدو” عضو الهيئة السياسية وممثل المجلس الوطني الكردي في الائتلاف المعارض، قد صرح أمس على فضائية (روداوو)، أن قيادة المجلس أكدت أن «استبعاد ممثلهم عن هيئة التفاوض، يزيل أي مبرر لوجودهم ضمن الائتلاف».

وقال “كدو”، إن «المكتب الإعلامي نشر وقائع الاجتماع بشكل يخالف الحقيقة، وبطريقة تشبه ممارسات إعلام النظام».

واعتبر، أن حديث المكتب الإعلامي للائتلاف عن ضرورة تعزيز دور المجلس الوطني الكردي وشراكته خاصة في هيئة التفاوض واللجنة الدستورية «ضحكاً على الذقون».


 


التعليقات