بغداد 23°C
دمشق 16°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
الصورة من الإنترنت

أسعار العقارات في سوريا تقفز 30 بالمئة خلال أسبوعين


تشهد أسعار #العقارات في #سوريا ارتفاعاً، في ظل ارتفاع أسعار مواد #البناء، وبخاصة بعد رفع أسعار الإسمنت أواخر آب الماضي، إذا ارتفعت أسعار العقارات في هذه المدة 30% مقارنة بما كانت عليه.

وقال الخبير العقاري “ماهر مرهج” في تصريح لموقع (الاقتصاد اليوم) إن «ارتفاع سعر الإسمنت في السوق السوداء ١٢٥ ألف، وهو المتوفر في ظل عدم كفاية المنتج الحكومي وسوء توزيعه بسبب #الفساد، ما يعني ارتفاع تكاليف البناء أكثر من ٣٠%».

«إذ أصبحت تكلفة المتر المربع من الشقة السكنية، بحدود ١٢٠ الف على الهيكل فقط، وهذا بدوره انعكس على سعر العقار سكني أو تجاري، وأصبح سوق العقار محصور بقلة من المغتربين السوريين»، بحسب مرهج.

ورفعت الحكومة السورية في 30 آب الماضي، سعر كيس الإسمنت (50 كيلوغرام) من الذي يباع للمستهلك من مؤسسة العمران من 2300 ليرة ليصبح نحو 3500 #ليرة، وأصبح سعر طن الإسمنت (20 كيساً) نحو 69 ألف ليرة.

وشهدت أسعار الحديد المبروم (اللازم للبناء) ارتفاعاً كبيراً خلال الأشهر الأخيرة، إذ وصل سعر الطن إلى نحو مليون ونصف المليون ليرة، بعد أن كانت بنحو نصف هذا السعر في عام 2019.

وارتفعت تكلفة إكساء شقة مساحة 100 متر ما بين 10-15 مليون ليرة سورية كسوة عادية، بحسب موقع (بزنس2بزنس).

يذكر أن المدن السورية، تشهد ارتفاعاً كبيراً في بدلات الإيجار، وبخاصة في المناطق التي لم يطالها القصف والدمار، في حين لا يستطيع معظم من تدمرت بيوتهم، إعادة بنائها أو ترميمها بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء، وكذلك أجور الترخيص، والعمال.


التعليقات