بغداد 21°C
دمشق 19°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020
صورة من احتراق المبنى وسط بيروت ـ إنترنت

(فيديو) حريقٌ جديد وسط “بيروت” يأتي على آخر تحفةٍ معمارية صممتها المهندسة “زها حديد”


شهدت العاصمة #بيروت صباح اليوم حريقاً ضخماً جاء على آخر التحف المعمارية التي صممتها المهندسة المعمارية “زها حديد” قبل وفاتها.

وتداولت ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة، تظهر فيها ألسنة اللهب وهي تتصاعد من مجمع تجاري قيد الإنشاء وسط العاصمة، وقيام سيارات وفرق الإطفاء بمحاولة السيطرة على الحريق.

ويعود المبنى لشركة “أيشتي AISHTI” للألبسة، وتقدر كلفة إعماره بنحو 40 مليون دولار، وكان المبنى الذي صممته المهندسة “زها حديد” قبل وفاتها يحتاج لبعض الوقت لإنهاء أعمال الإكساء فيه.

ويعتبر هذا ثالث حريق ضخم يندلع في “بيروت” بعد #انفجار_المرفأ الذي حدث بتاريخ الرابع من شهر آب/ أغسطس الماضي، حيث كان المرفأ قد شهد قبل نحو أسبوع اندلاع حريق ضحم في أحد المستوعبات التي تحوي كميات كبيرة من الزيوت والإطارات.

وتَعتبر العديد من الأوساط المدنية والسكانية أن هذه الحرائق هي دليل قاطع على عدم إمكانية إصلاح الطبقة السياسية في #لبنان، وإثبات لفشلها الكبير في إدارة البلاد بعد أن استشرى الفساد في المؤسسات.

وتأتي هذه الأحداث المتعاقبة من الحرائق والانفجارات، في الوقت الذي تستمر فيها عرقلة جهود تشكبل الحكومة المكلفة برئاسة “مصطفى أديب” والتي ينتظر منها حل العديد من الملفات وإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها.


التعليقات